Accessibility links

logo-print

فرصة لسامسونغ وHTC بعد خيبة الأمل في iphone4s


أمام مصنعي الهواتف الذكية الأسيويين فرصة لاستغلال عثرة نادرة من متصدر السباق شركة أبل بعد أن فشل هاتف اي.فون 4اس الجديد في إثارة إعجاب عشاق منتجات الشركة والمستثمرين مما قد يسمح للمنافسين ممن يستخدمون نظام التشغيل أندرويد باقتناص حصة جديدة من السوق.

ويعتبر اي.فون، الذي طرح للمرة الأولى في عام 2007 بنموذج الشاشة التي تعمل باللمس الذي يتبناه الآن منافسوه، هو معيار الذهب في سوق الهواتف الذكية المزدهرة وقد وجهت مبيعاته ضربات موجعة للخطط الطموحة لمنافسين كثيرين.

وأغلقت أسهم سامسونغ الكترونيكس وال.جي الكترونيكس الكوريتين واتش.تي.سي التايوانية التي تنتج جميعها هواتف تستخدم نظام التشغيل أندرويد، الذي تطوره غوغل، مرتفعة يوم الأربعاء في الأسواق الأسيوية استفادة من آمال المستثمرين من استفادة الشركات الثلاثة من عثرة أبل.

ويمكن لهذه الشركات الآن أن تروج بقوة لطرزها الرئيسية عالية المستوى قبيل عيد الميلاد مما قد يساعدها على تعزيز المبيعات في موسم التسوق الأهم.

ويتطابق اي.فون 4اس الجديد في الشكل مع الطراز السابق مما خيب آمال المعجبين الذين كانوا يأملون في تصميم أنحف وشاشة أكبر للمنتج الذي لم يشهد أي تطوير منذ أكثر من عام.

وفي حين أثارت قدرات تكنولوجية متقدمة للجهاز مثل الأوامر الصوتية لإرسال الرسائل والبحث عن أسعار الأسهم وتطبيقات أخرى اهتمام محللين كثيرين إلا أنها قد لا تكفي لجعله جهازا ضروريا للمستهلكين.

وقال كيم يونغ تشان المحلل لدى شينهان للاستثمار في صول إن "بواعث القلق الرئيسية لسامسونغ كانت أن زخم هواتفها الذكية سيتلاشى مع طرح أبل لجهاز اي.فون جديد لكن هذا لم يعد مبعث قلق كبيرا بعد أن فشل اي.فون الجديد في إثارة إعجاب الكثيرين."

XS
SM
MD
LG