Accessibility links

logo-print

توجيه الاتهام رسميا إلى المشتبه به في قضية المدمرة الأميركية كول في 26 الجاري


أعلنت وزارة الدفاع الأميركية "البنتاغون" أن محكمة عسكرية في غوانتانامو ستوجه الاتهام رسميا في 26 من الشهر الجاري إلى عبد الرحيم الناشري المشتبه به الرئيسي في الاعتداء على المدمرة الأميركية كول في اليمن في 2000.

ويشتبه بأن عبد الرحيم حسين محمد الناشري وهو سعودي في الـ46 من العمر، خطط ودبر الاعتداء على المدمرة في مرفأ عدن اليمني في عام 2000 والذي أسفر الهجوم عن مقتل 17 بحارا وجرح 40 آخرين.

ويتهم المدعون العسكريون الأميركيون الناشري أيضا بالتآمر ومحاولة مهاجمة السفينة الحربية ساليفان في عدن في يناير/ كانون الثاني 2000 وكذلك بأنه خطط لمهاجمة ناقلة النفط الفرنسية ليمبورغ في خليج عدن في 2002.

وكان الهجوم على ناقلة النفط الفرنسية أسفر عن سقوط قتيل هو بلغاري من أفراد طاقمها وسبب خسارة 90 ألف برميل من النفط تسربت إلى المياه.

وقال الموقع الالكتروني الجديد المخصص للمحاكم العسكرية إن القاضي الذي يترأس المحاكم العسكرية الاستثنائية "حدد 26 من الشهر الحالي موعدا لجلسة توجيه الاتهام رسميا إلى الناشري".

وهي أول محاكمة مهمة في معتقل غوانتانامو في إطار الحرب على الإرهاب منذ تولي الرئيس باراك أوباما مهامه مطلع 2009.

وسيمثل الناشري أمام المحكمة في مبنى جديد لها قي القاعدة الأميركية الواقعة في كوبا. وستشكل هذه الجلسة أول ظهور علني له منذ توقيفه في 2002.

وتفيد وثائق نشرت في 2009 أن المحققين أخضعوا الناشري عشرات المرات لتقنية الإيهام بالغرق التي أدانتها عدة حكومات أجنبية ومنظمات الدفاع عن حقوق الإنسان مرارا.

وكان الناشري قال في جلسة مغلقة في 2007 إنه اعترف بمشاركته في تفجير المدمرة الأميركية لأنه أخضع للتعذيب.

XS
SM
MD
LG