Accessibility links

logo-print

وزير المالية المصري يقول إن مصر قد تلجأ إلى صندوق النقد الدولي ثانية


أعلن وزير المالية المصري حازم الببلاوي الأربعاء بحسب ما نقلت الصحافة عنه أن مصر تعيد دراسة اللجوء المحتمل إلى صندوق النقد الدولي بعد أن رفضته في يونيو/حزيران، لان الجهات المانحة تتأخر في تقديم الأموال التي وعدت بها.

وذكرت صحيفة الأهرام الحكومية على موقعها الالكتروني أن حازم الببلاوي أوضح أن مصر تتفاوض أيضا بشأن تمويل يمكن أن يصل إلى سبعة مليارات دولار من السعودية والإمارات.

وقال الوزير بحسب تصريحات أوردها الموقع الالكتروني للصحيفة إن الجميع يعرف أن صندوق النقد الدولي عرض على مصر مساعدة بقيمة إجمالية من 3.2 مليارات دولار، مضيفا أن هذا العرض قوبل بتحفظ.

وأعلن مسؤول حكومي أن الحكومة الانتقالية ستعيد دراسة فكرة الحصول على قرض من صندوق النقد وهذا يعود في جزء منه لان الدول العربية خصوصا لم تف بوعودها.

وقال المسؤول "لا نرفض فكرة قرض من صندوق النقد الدولي. إنه بديل في تصرفنا يمكن استخدامه إذا لزم الامر".

وأضاف المسؤول الذي رفض كشف هويته أن "عددا كبيرا من الدول العربية والمانحة قطعت وعودا. لكن لم يصل شيء".

وأوضح أن الحكومة قد تتجه إلى القروض الدولية لتهدئة الغضب الاجتماعي المتنامي.

وكان سلف الوزير الببلاوي قد أعلن في 25 يونيو/حزيران أن مصر قررت عدم اللجوء إلى قروض المؤسسات المالية الدولية، موضحا أن بلاده ستعتمد من الآن فصاعدا على قروض محلية وعلى المساعدات والهبات لتمويل عجزها.
XS
SM
MD
LG