Accessibility links

logo-print

خمسة آلاف يتظاهرون بنيويورك وسط توسع الحركة المناهضة لوول ستريت


توسعت المظاهرات الاحتجاجية الأربعاء ضد السياسة المالية في وول ستريت لتشمل عددا من المدن الأميركية بعد أن انطلقت منذ أيام في مدينة نيويورك.

وذكرت وسائل الإعلام الأميركية أن الاحتجاجات امتدت إلى مدن بوسطن، لوس أنجلوس وشيكاغو، وسط توسع حملة التأييد من قبل عدد من التنظيمات النقابية.

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن حوالي خمسة آلاف شخص تجمعوا الأربعاء في حي وول ستريت المالي في نيويورك في إطار حركة "لنحتل وول ستريت" الاحتجاجية المستمرة في المدينة منذ أكثر من 15 يوما.

وبحسب الأرقام التي قدمتها منظمات نقابية فإن ما بين ثمانية آلاف و12 ألف شخص شاركوا في التظاهرة، وهو ما اعتبره نقابيون عددا كبيرا لكون اليوم يوم عمل عادي.

يشار إلى أنه في التظاهرات السابقة التي نظمتها حركة "لنحتل وول ستريت" لم يتجاوز عدد المشاركين يوما 2500 شخص، ولكن هذه الحركة لقيت دعما كبيرا السبت عندما اعتقلت الشرطة نحو 700 متظاهر لقطعهم حركة السير فوق جسر بروكلين.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لنضع حدا للبنك المركزي" وشعارا آخرا "عندما يسرق الأغنياء الفقراء يسمون ذلك أعمالا، وعندما يدافع الفقراء عن أنفسهم، يسمون ذلك عنفا"، وشعار "فلنقض على جشع وول ستريت قبل أن تقضي على العالم".

ومع توسع الحركة بدأ المتظاهرون يلقون دعما من منظمات نقابية عدة ومجموعات محلية ونواب ديمقراطيون.

يشار إلى أن الحركة قدمت نفسها على أنها "حركة مقاومة من دون قيادة وغير عنفية"، حيث جاء على موقعها الإلكتروني "نحن الـ99 في المئة الذين لن يتساهلوا طويلا حيال جشع وفساد الواحد في المئة الآخرين".

XS
SM
MD
LG