Accessibility links

طنطاوي ينفي وجود مرشح عسكري للرئاسة المصرية


قال رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر المشير حسين طنطاوي إن زيارة وزير الدفاع الأميركي ليون بانيتا ليس لها علاقة بقضية الجاسوس إيلان غرابيل، مشيرا إلى أن العلاقات المصرية الأميركية علاقات متميزة.

كما نفى طنطاوي وجود مرشح من المؤسسة العسكرية للانتخابات الرئاسية المقبلة، مشيرا إلى أنه لا ينبغي التوقف عند الشائعات ولا يجب استهلاك الوقت في الحديث عنها.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي لطنطاوي عقب افتتاحه لأعمال التطوير بالمجمع الطبي التابع للقوات المسلحة بكوبري القبة.

وحول تأجيل الانتخابات البرلمانية التي كان مقرر إجراؤها في شهر سبتمبر/أيلول الماضي، قال طنطاوي إن ذلك جاء وفقا لرغبة بعض الأحزاب الشبابية والقوى السياسية الجديدة، حتى تستطيع الاستعداد للانتخابات، مشيرا إلى أن تأجيلها جاء لإعطاء فرصة جديدة للشباب والأحزاب.

وأشار طنطاوي إلى أن قانون الغدر يجرى حاليا دراسة إقراره من عدمه.

في سياق متصل، أقام عدد من المحامين دعوى قضائية أمام محكمة القضاء الإداري طالبوا فيها رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة بعدم إجراء انتخابات مجلس الشعب 2011.

وتعد هذه الدعوى القضائية الثانية التي ترفع لذات السبب، بعد الدعوى التي رفعها المهندس حمدي الفخراني قبل أسبوعين، مستندا إلى حقيقة أن 28 شخصا قتلوا في انتخابات 2010 رغم الوجود الأمني.

إلى ذلك، قررت اللجنة العليا للانتخابات فتح باب الترشيح للانتخابات البرلمانية على مدى أسبوع من الأربعاء الثاني عشر من أكتوبر الحالي وحتى الثلاثاء الثامن عشر من الشهر نفسه. وتقدم طلبات الترشح إلي لجنة الانتخابات بالمحافظة التي يرغب المرشح في خوض الانتخابات بإحدى دوائرها.

وسيكون على الراغب في الترشح بصفة العامل تقديم شهادة من رب العمل مصدقا عليها من مكتب التأمينات الاجتماعية، وشهادة النقابة العمالية التي ينتمي إليها. وبالنسبة للفلاح فعليه تقديم مستند رسمي يثبت حيازته أرضا زراعية، بما لا يزيد علي عشرة أفدنة، وأن يكون مقيما بالريف، والزراعة مصدر رزقه وعمله الوحيد.

وبالنسبة للمرشحين علي القوائم الحزبية فيجب علي المرشح تقديم صورة معتمدة من قائمة الحزب الذي ينتمي إليه مثبتا بها إدراجه علي القائمة. وسيتم الفصل في الاعتراضات على الترشح خلال مدة أقصاها سبعة أيام من تاريخ إقفال باب الترشح.

وقررت اللجنة ـ في اجتماعها أمس برئاسة المستشار عبدالمعز إبراهيم رئيس محكمة استئناف القاهرة ورئيس اللجنة ـ تحديد 149 رمزا انتخابيا، مع استبعاد كل الرموز السابقة التي تشير إلي حيوان أو لها دلالات دينية أو سماوية.

XS
SM
MD
LG