Accessibility links

logo-print

سعي فلسطيني لدعم انضمام دولتهم للأمم المتحدة وتوصية لليونيسكو لمنحها العضوية


يلقي رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس اليوم الخميس خطابا أمام نواب مجلس أوروبا في لوكسمبورغ من المنتظر أن يطلب فيه دعم انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة.

ويتوجه عباس بعد ذلك إلى أميركا اللاتينية حيث يزور جمهورية الدومينيكان والسلفادور ثم كولومبيا ابتداء من يوم الأحد المقبل.

وكان عباس قد التقى في مدينة ستراسبورغ الفرنسية الأربعاء مع الممثلة الأعلى السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون، حيث جرى البحث في آخر المستجدات، وخاصة ما يتعلق بطلب عضوية دولة فلسطين في الأمم المتحدة.

موافقة اليونيسكو

وتأتي جولة عباس غداة موافقة منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونيسكو) على توصية بمنح فلسطين العضوية الكاملة في هذه المنظمة بأغلبية 40 صوتا من أصل 58.

وعارضت أربع دول عضوية فلسطين الكاملة منها الولايات المتحدة، وامتنعت 14 دولة عن التصويت، بحسب المصادر نفسها.

وأوضحت وزارة الخارجية الاسبانية أنه تعذر التوصل إلى موقف أوروبي مشترك وقد صوتت ألمانيا ولاتفيا ورومانيا ضد التوصية، في حين امتنعت عن التصويت بلجيكا والدنمرك وسلوفاكيا واسبانيا وفرنسا واليونان وايطاليا وبولندا.

وسترفع التوصية التي جاءت بناء على مبادرة مجموعة الدول العربية، إلى المؤتمر العام للمنظمة في نهاية أكتوبر/تشرين الأول.

تقدير فلسطيني

وقد أعرب وزير الشؤون الخارجية الفلسطيني رياض المالكي عن تقديره لكل الدول التي صوتت لصالح إقرار توصية قبول دولة فلسطين عضواً في منظمة اليونسكو، مشيراً إلى أن وزارته بذلت جهوداً دبلوماسية مكثفة للوصول إلى هذه النتيجة، مع الدول الأعضاء أو المجموعات الإقليمية والدولية في اليونسكو.

وأشار المالكي إلى أن المنظمة الدولية أقرّت أيضاً أربعة قرارات تقدمت بها فلسطين إلى منظمة اليونسكو تتعلق بغزة، والقدس، والحرم الإبراهيمي، ومسجد بلال، والمؤسسات الثقافية والتعليمية.

تساؤل أميركي حول القرار

في المقابل، أعلنت وزير الخارجية الأميركية هيلاري كلينتون أن تصويت المجلس التنفيذي لليونيسكو لصالح توصية قبول فلسطين دولة كاملة العضوية في هذه المنظمة الثقافية الدولية هو أمر لا يمكن تفسيره.

وقالت كلينتون، في مؤتمر صحافي خلال زيارة إلى جمهورية الدومينيكان للمشاركة في منتدى وزاري حول أميركا اللاتينية، إنه لا يمكن تفسير اتخاذ هيئات تابعة للأمم المتحدة قرارات حول وضع دولة في حين أن الموضوع تمّ تقديمه إلى مجلس الأمن في الأمم المتحدة.

وأكدت كلينتون أن القرار في شأن وضع الدول يجب أن يتخذ في الأمم المتحدة وليس في مجموعات فرعية تابعة للمنظمة الدولية.

انتقاد إسرائيلي

بدورها، قالت وزارة الخارجية الإسرائيلية إن تحرك الفلسطينيين في اليونيسكو هو رد سلبي على جهود إسرائيل والمجتمع الدولي لتعزيز عملية السلام.

وانتقدت الخارجية الإسرائيلية منظمة اليونيسكو، مشيرة إلى أن هذه المنظمة التي لزمت الصمت حيال التغييرات الكبيرة في الشرق الأوسط، وجدت الوقت خلال اجتماعها الحالي لإصدار ستة قرارات حول النزاع الإسرائيلي الفلسطيني.

XS
SM
MD
LG