Accessibility links

logo-print

أوباما يتفوق على منافسيه الجمهوريين مجتمعين في التبرعات لحملته الرئاسية


تمكن الرئيس الديموقراطي باراك أوباما من التفوق على كبار منافسيه الجمهوريين مجتمعين في جمع التبرعات لحملته الرئاسية قبل 13 شهرا على الانتخابات الرئاسية المقرر عقدها في شهر نوفمبر/تشرين الثاني من العام القادم.

وقالت صحيفة واشنطن بوست إن الرئيس أوباما الذي يحمل الرقم القياسي في حجم التبرعات التي تمكن أي سياسي أميركي من جمعها على الإطلاق، نجح في جمع نحو 55 مليون دولار في الربع الثالث من العام الجاري بعد أن جمع 86 مليونا في الفترة بين شهري أبريل/نيسان ويونيو/حزيران الماضيين.

وفي المقابل تمكن منافسو أوباما الثلاثة الرئيسيين في الحزب الجمهوري، حاكم تكساس ريك بيري وحاكم ماساشوستس السابق ميت رومني والنائب رون بول من جمع 38 مليون دولار فقط خلال الفترة ذاتها بالمقارنة مع 22,5 مليون في الربع الثاني.

وتقدم بيري في حجم التبرعات التي حصل عليها رغم الصعوبات التي واجهها خلال الفترة الماضية بسبب آرائه في بعض القضايا السياسية.

وقال مسؤولون في الحملة الإنتخابية لبيري إن الأخير استطاع جمع تبرعات بقيمة 17 مليون دولار عن الفترة من يوليو/تموز إلى سبتمبر/أيلول الماضيين ، متقدما على غريمه ميت رومني الذي رجحت الصحيفة ألا تتجاوز قيمة التبرعات التي حصل عليها 13 مليون دولار فيما تمكن عضو الكونغرس رون بول من الحصول على تبرعات بقيمة ثمانية ملايين دولار خلال نفس الفترة.

وقال المسؤولون عن حملة بيري إنه استطاع الحصول على تبرعات من حوالي 22 ألف شخص في 50 ولاية أميركية غير أنهم أكدوا أن ولاية تكساس التي يحكمها بيري قدمت نصف هذه التبرعات.

وتحتدم المنافسة بين بيري ورومني، للحصول على حق الترشح عن الحزب الجمهوري في الانتخابات الرئاسية المقبلة أمام الرئيس الديموقراطي باراك أوباما.

ويحتاج كلا المرشحين المزيد من التبرعات قبل انطلاق الانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في يناير/كانون الثاني القادم في ولايات أيوا ونيوهامشر وفلوريدا.

يذكر أن المرشحة الجمهورية السابقة لمنصب نائب الرئيس الأميركي سارة بايلن كانت قد أعلنت أمس الأربعاء أنها لن تخوض الانتخابات الرئاسية.

وقالت بايلن في رسالة إلى أنصارها إنه "بعد الكثير من الصلوات والتفكير العميق قررت ألا أكون مرشحة للانتخابات التمهيدية للحزب الجمهوري في 2012 لمنصب رئيس الولايات المتحدة".

XS
SM
MD
LG