Accessibility links

logo-print

بسبب الرسوب في الإمتحان والطلاق.. إنتحار فتاتين في بغداد


أعلنت مصادر طبية انتحار فتاتين مساء أمس في حادثين منفصلين في حي الزعفرانية جنوب العاصمة بغداد.

وأوضحت المصادر أن فتاة في 19 من العمر أطلقت النار على نفسها من مسدس والدها، بسبب ضغوط مارستها الأسرة عليها بعد رسوبها في امتحانات البكالوريا.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن تلك المصادر قولها إن والد الفتاة وأشقاءها جردوها من هاتفها النقال ومنعوها من مواصلة الدراسة وأجبروها على البقاء في المنزل بعد إخفاقها في اجتياز امتحانات النهائية للدراسة الإعدادية.

وفي حادث منفصل، أقدمت فتاة تدعى زينب في 25 من العمر على الإنتحار إثر مضايقات تعرضت لها من أسرتها بسبب طلاقها الحديث من زوجها.

وأضاف مصدر طبي أن الفتاة صبت الوقود على نفسها وأضرمت النار بجسدها بسبب مضايقات أسرتها لها وسوء أحوال المعيشة.

وحول ظاهرة انتحار الفتيات، قالت الناشطة النسوية في البصرة عهود الفضلي إن حالات الإنتحار بين الشابات تتزايد في جميع أنحاء البلاد وليس في العاصمة بغداد فقط.

وقالت الفضلي في حديث لـ"راديو سوا" أن تسليط الضوء على هذه الظاهرة أمر إيجابي يساعد المنظمات المدنية على الدفع باتجاه المعالجة وتقديم العون اللازم للنساء.

أما زينب الآلوسي المسؤولة في مركز البحوث النفسية في جامعة بغداد فقد أرجعت انتشار هذه الظاهرة إلى تزايد حجم الضغوط الإجتماعية والاقتصادية على النساء.

XS
SM
MD
LG