Accessibility links

logo-print

المدعي العام البريطاني يرفض السماح باستصدار أمر باعتقال ليفني


كشف مسؤولون بريطانيون أن المدعي العام البريطاني منع محاولة لطلب اعتقال زعيمة حزب كاديما الإسرائيلي تسيبي ليفني التي تقوم بزيارة إلى بريطانيا.

وقال جهاز الإدعاء الملكي في بيان إن مدير الإدعاء العام كير ستارمر رفض طلبا تقدم به شخص لم يحدد هويته يوم الثلاثاء للسماح له برفع طلب إلى محكمة لإصدار أمر باعتقال ليفني بخصوص جرائم حرب مزعومة تتصل بعملية الرصاص المصبوب التي شنتها إسرائيل على قطاع غزة في نهاية عام 2008.

وتجري زعيمة المعارضة الإسرائيلية مباحثات في لندن يوم الخميس مع وزير الخارجية البريطاني ويليام هيغ تتناول مستجدات الأوضاع في منطقة الشرق الأوسط والعلاقات البريطانية- الإسرائيلية.

وقد مكن تعديل قانون جرائم الحرب بعض كبار الساسة والعسكريين الإسرائليين من زيارة المملكة المتحدة بعد أن زالت مخاوفهم من التعرض للاعتقال والمحاكمة بتهم تتعلق بارتكاب جرائم حرب.

ففي عام 2009 صدر في بريطانيا أمر اعتقال غير مسبوق بحق ليفني التي كانت تشغل منصب وزيرة خارجية إسرائيل لدورها في الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة ما بين 27 ديسمبر/كانون الاول 2008 و18 يناير/كانون الثاني 2009.

وكان القانون البريطاني يسمح للمدعين بصفتهم الشخصية بإقامة دعاوى جنائية ضد من يشتبه بارتكابهم جرائم حرب خارج الأراضي البريطانية ومن ثم استصدار مذاكرات توقيف بحقهم.

إلا أن القانون تم تعديله مؤخرا فأصبح من الضروري الحصول على موافقة مدير الإدعاء العام قبل إصدار مذكرات التوقيف بحق المشتبه بتورطهم في جرائم حرب خارج حدود المملكة المتحدة.
XS
SM
MD
LG