Accessibility links

طالبان ترفض الاتفاق بين الهند وأفغانستان


نددت حركة طالبان الخميس باتفاق الشراكة الإستراتيجية الذي وقعته الحكومة الأفغانية مع الهند، معتبرة أن الاتفاق "غير مقبول وغير قانوني".

وقال المتحدث باسم الحركة قاري يوسف احمدي إن توقيع مثل هذه الاتفاقات مع دول أخرى غير مقبول بالنسبة للشعب الأفغاني والدول الأجنبية لأن الحكومة الحالية تخضع لأوامر الأميركيين، وبالتالي فإنه اتفاق لا أساس له وغير قانوني، على حد قوله.

وهذا الاتفاق الذي وقعه في نيودلهي الرئيس الأفغاني حامد كرزاي هو الأول من نوعه الذي توقعه أفغانستان التي تسعى وراء تحالفات لمساعدتها على ضمان أمنها بعد انسحاب القوات التابعة لحلف الأطلسي والذي يتوقع أن ينتهي في نهاية 2014.

وينص الاتفاق على زيادة دور الهند في تدريب القوات الأمنية الأفغانية بعد عام 2014 لاسيما وأن الهند دفعت أكثر من ملياري دولار من المساعدات لكابل منذ عام 2001.

ودور الهنود موضوع حساس للغاية في أفغانستان حيث تنافست الهند وخصمها باكستان لتوسيع نفوذهما.

وتخشى نيودلهي عودة طالبان إلى الحكم في كابل خصوصا وان إسلام آباد دعمت نظام الحركة بين عامي 1996 و2001.

وباكستان متهمة باستمرار بمواصلة دعم حركة طالبان التي دخلت في حركة تمرد ضد حكومة كابل وحلفائها في حلف الأطلسي الذين أطاحوا بنظام الحركة في نهاية 2001.

ويتزامن التقارب الهندي الأفغاني مع تدهور للعلاقات بين كابل وإسلام آباد بعد سلسلة هجمات دامية لمتمردين طاولت وسط العاصمة الأفغانية وتم اتهام باكستان بالضلوع في بعض منها.

XS
SM
MD
LG