Accessibility links

logo-print

الدعوة إلى وقف التردي الأمني في كركوك




شدد نائب كردي عن كركوك على ضرورة تكثيف الجهود الأمنية للقضاء على المجاميع المسلحة جنوب غربي المدينة، في حين قال مسؤول سياسي عربي إن معالجة الخروقات الأمنية يكمن في تقاسم المناصب الأمنية بشكل عادل بين مكونات المدينة.

فقد دعا النائب في التحالف الكردستاني عضو لجنة تقصي حقائق الخروقات الأمنية التي تشهدها كركوك خالد شواني في تصريح لـ"راديو سوا"، إلى ضرورة تشديد السيطرة الأمنية على مناطق جنوب غربي المدينة التي قال إنها تشهد تواجدا للجماعات المسلحة.


من جانبه، شدد القيادي في تيار المشروع العربي أحمد العبيدي على أهمية تحقيق التوازن في الجهاز الأمني من أجل ضمان أمن واستقرار المحافظة.
وقال في تصريح لـ"راديو سوا" إن الحل يكمن في إعادة النظر في المناصب داخل الأجهزة الأمنية وتوزيعها بصورة عادلة بين القوميات الموجودة في كركوك بدون تهميش أو إقصاء أحد حتى تكون المسؤولية كاملة على الجميع وليس على طرف واحد، مشيرا إلى أن غالبية مسؤولي الأجهزة الأمنية في كركوك من قومية واحدة.

وكانت كركوك قد شهدت خلال الأشهر الماضية سلسلة من عمليات القتل والخطف استهدفت بشكل خاص الأطباء إلى جانب استهداف رجال الأعمال وأبناء العائلات الغنية الأمر الذي دعا رئاسة مجلس النواب إلى تشكيل لجنة للوقوف على مواطن الخلل الأمني ومعالجته.

تقرير دينا أسعد مراسلة "راديو سوا" في كركوك:
XS
SM
MD
LG