Accessibility links

logo-print
اعتبرت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل الخميس في برلين أنه "يجب عدم التردد" في اعادة رسملة المصارف التي تحتاج إلى رؤوس أموال، فيما تستمر الهواجس حول متانة بضع مؤسسات اوروبية.

وقالت ميركل "أعتقد أنه اذا كان من الضروري اعادة رسملة المصارف فسيكون ذلك من الاموال المستثمرة بطريقة معقولة، ويجب أن لا نتردد لأن الاضرار ستكون كبيرة جدا" اذا كان يتعين على الدول في نهاية المطاف انقاذ المصارف، مشيرة إلى أنها "تأخذ على محمل الجد" الهواجس المتعلقة بالمؤسسات الاوروبية.

وشددت ميركل في مؤتمر صحافي مشترك مع المديرة العامة لصندوق النقد الدولي كريستين لاغارد ورئيس البنك الدولي روبرت زوليك ورئيس منظمة التعاون والتنمية الاقتصادية انغل غوريا على أن المؤسسات المصرفية المتعثرة يمكنها "في المستقبل" أن تستعين بالصندوق الاوروبي للاستقرار المالي.

واضافت المستشارة الالمانية "لقد عززنا وسائل" هذا الصندوق بطريقة تتيح للمصارف الاستفادة منه عبر طلبات تقدمها الدول المعنية، وفقط اذا كانت الصعوبات التي تواجهها "تهدد منطقة اليورو بكاملها".

وكانت ميركل قد دعت الاربعاء إلى مساعدة المصارف المتعثرة في منطقة اليورو، وأعلنت عن استعداد المانيا لتغيير معاهدة الاتحاد الاوروبي من اجل تحسين عمل منطقة اليورو واشعار الاسواق "بالثقة بنفسها".

وقالت ميركل في ختام زيارة للمفوضية الاوروبية إن "مراجعة المعاهدات الاوروبية يجب أن لا تكون أمرا محرما".

وأضافت "اذا كان تعديل المعاهدات ضروريا، سنتكيف مع الوضع".

وعزت احتمال تعديل معاهدة الاتحاد الاوروبي إلى ضرورة أن "يشكل اليورو نجاحا" وأن يتم ضمان "الثقة" بالعملة الموحدة، لكنها شددت على ضرورة معرفة كيفية تطبيق الاليات الجديدة الموضوعة لتعزيز الانضباط المالي في اوروبا.
XS
SM
MD
LG