Accessibility links

logo-print

السعودية تفرج عن ناشط حقوقي من الشيعة في المنطقة الشرقية


أفرجت السلطات السعودية في المنطقة الشرقية ليل الأربعاء فجر الخميس عن الناشط الحقوقي الشيعي الشاب حسين حظية بعد احتجازه لثلاثة أيام بعد صدامات بين متظاهرين ورجال الأمن، كما أفادت مصادر حقوقية.

وقالت المصادر إن السلطات لا تزال في المقابل تحتجز الناشط الحقوقي فاضل المناسف لليوم الخامس على التوالي.

وكانت السلطات قد اعتقلت الناشط حظية يوم الأحد الماضي أثناء مراجعته مركز احتجاز تابع لقوات الطوارئ في مدينة الظهران للسؤال عن صديقه الناشط الحقوقي المحتجز فاضل المناسف، وفق المصادر نفسها.

وكان فاضل المناسف نفسه قد احتجز اثر مراجعته مركزا للشرطة لمتابعة احتجاز رجلين مسنين في بلدة العوامية.

وتسبب اعتقال الرجلين المسنين في نشوب مصادمات على مدى يومين بين الأهالي ورجال الأمن مما أدى إلى جرح 14 شخصا، بينهم 11 من الشرطة، وفق وزارة الداخلية السعودية.

وذكرت مصادر حقوقية أن حظية خضع خلال فترة احتجازه لتحقيقات متواصلة حول كتاباته عبر شبكات التواصل الاجتماعي على الانترنت وعلاقته بالناشط المناسف.

وحظية في العقد الثاني من عمره ويقطن في مدينة سيهات بمحافظة القطيف ويدرس هندسة البترول بجامعة الملك فهد للبترول والمعادن بالظهران.

وكانت السلطات أفرجت عن فاضل المناسف قبل اسابيع قليلة بعد اعتقال دام أربعة أشهر على خلفية المسيرات السلمية في القطيف.

وحذرت السعودية من انها ستضرب بيد من حديد كل محاولة لزعزعة الأمن في البلاد، واتهمت بكلمات مبطنة إيران بالوقوف وراء التظاهرات في المنطقة الشرقية حيث تتمركز الأقلية الشيعية التي تعد مليوني شخص في المملكة.

XS
SM
MD
LG