Accessibility links

ساركوزي يدعو من يريفان إلى اعتراف تركيا بالابادة الأرمنية


بدأ الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الخميس زيارة رسمية إلى أرمينيا، المحطة الأولى من جولة ستقوده الجمعة إلى اذربيجان وجورجيا، داعيا تركيا إلى "إعادة النظر في تاريخها" والاعتراف بـ "الإبادة الارمنية".

وبموجب التقليد المتبع، بدأ ساركوزي زيارته بتوجيه تحية مع نظيره الارمني سيرج سركيسيان، إلى مئات الآلاف من ضحايا المجزرة العثمانية التي ارتكبت في 1915 و1916 في تركيا، وزرعا شجرة في حديقة النصب التذكاري في يريفان.

وفي نهاية هذا الاحتفال، طلب الرئيس أمام ضيفه والصحافة من تركيا القيام بخطوة إلى الإمام حول هذا الملف المعقد والذي يثير المشاعر ويستمر في تسميم العلاقات بين أرمينيا وجارتها تركيا.

وقال ساركوزي إن "تركيا، البلد الكبير، ستفتخر بإعادة النظر في تاريخها على غرار ما فعلت بلدان كبرى في العالم، كالمانيا وفرنسا. نزداد قوة عندما ننظر إلى تاريخنا، والتنكر للتاريخ ليس مقبولا".

وبالإضافة إلى فرنسا تعتبر كندا والاتحاد الأوروبي مجازر 1915 بأنها "إبادة". وتنطوي هذه الرسالة الرئاسية الموجهة في المقام الأول إلى تركيا، على هدف فرنسي بحت. فقبل انتخابه في 2007، وعد المرشح ساركوزي مندوبي الجالية الارمنية القوية في فرنسا التي يقدر عدد أفرادها بنصف مليون شخص، بدعم التصويت على نص قانون يدين نفي حصول "إبادة" في 1915.

لكن هذا النص أهمل في مايو/أيار الماضي بسبب عدم توافر اكثرية في مجلس الشيوخ وخصوصا عدم تأييد حكومة نيكولا ساركوزي، مما اثار غضب الارمن في فرنسا وانصارهم.

وبرر الرئيس الخميس في يريفان موقفه معتبرا أنه "اذا ما اعادت تركيا النظر في تاريخها ... فسيكون اعترافها بالابادة كافيا". لكن "اذا لم تفعل تركيا ذلك، لا بد عندئذ من المضي قدما".

وقبل ستة اشهر من الانتخابات الرئاسية، لم يتوان الوزير السابق الارمني الاصل باتريك دفيدجيان الموجود في يريفان عن كشف الرسالة "السياسية" جدا التي وجهها الرئيس إلى الأرمن في فرنسا.

وقال "لست ساذجا"، "لكن إذا كانت الانتخابات ستكون مفيدة لاحراز تقدم في مجال حقوق الانسان، فيجب أن نسر بها".

وبالاضافة إلى هذا الملف الحساس، دعا ساركوزي ارمينيا ايضا إلى صنع "السلام" و"المصالحة" مع اذربيجان المجاورة حول منطقة ناغورني كراباخ الانفصالية الاذربيجانية التي تقطنها اكثرية من الارمن.

وقال إن "ارمينيا تحتاج إلى السلام مع اذربيجان".
XS
SM
MD
LG