Accessibility links

صوت المسلم الأميركي جمعية للتواصل بين المسلمين ومجتمعهم


فتحت جمعية صوت المسلم الأميركي أو American Muslim Voice أبوابها لكل الأميركيين لبناء جسور من الحوار والتفاهم لاسيما بين المسلمين الأميركيين وبقية الأميركيين.

وبدأت المشروع سامينة سانداس وهي سيدة أميركية من أصل باكستاني، فتحت بيتها في كل عطلة أسبوعية لكل المهتمين بنشاط جمعيتها.

جاءت سانداس من باكستان إلى الولايات المتحدة الأميركية عام 1979.

وبعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر/أيلول، قررت إنشاء تلك الجمعية، مشيرة إلى أنها تسعى إلى "توفير فرصة للأميركيين للتواصل مع المسلمين".

وقالت سانداس إن مهمة الجمعية تبديد الخوف وسط الجالية المسلمة، لافتة إلى أنهم المسلمين "خائفون من فقدان هويتهم".

وتشارك الجمعية في العديد من الفعاليات وتتعاون مع عدد كبير من الجمعيات التي تحث على التعاون بين الأديان وتنبذ العنف. وسانداس التي تحدثت في السابق أمام أعضاء الكونغرس في واشنطن، أطلقت من خلال الجمعية دعوة لأن يتشارك الأميركيون في وجبة طعام في الثاني من كل أكتوبر/تشرين أول.

وقالت سانداس إن جلوس الناس على نفس المائدة لمشاركة الطعام ينزع أي كراهية أو شك بينهم.

وأضافت "كل الأشياء الرهيبة التي تحدث في هذا العالم اليوم، تقع لأن الناس يجهلون بعضهم بعضا. لكن عندما يشاركون كسرة خبز ويأكلون كرات اللحم والباذنجان الذي أعده فإنهم لن يكرهوا بعضهم بعضا. أنا أضمن ذلك. إنه أمر بسيط. افتحوا أبوابكم وعقولكم وقلوبكم ودعونا ندخل جميعا".
XS
SM
MD
LG