Accessibility links

logo-print

إسرائيل تغلق الضفة الغربية بمناسبة عيد الغفران وتفرض قيودا على المصلين


أعلنت مصادر في الشرطة الإسرائيلية الجمعة أن الشرطة فرضت قيودا على وصول المصلين إلى المسجد الأقصى في البلدة القديمة في القدس خوفا من وقوع حوادث بعد الصلاة بينما تحتفل إسرائيل بعيد الغفران اليهودي.

وقالت متحدثة باسم الشرطة "يسمح فقط للرجال الذين تزيد أعمارهم عن 45 عاما ويحملون هوية إقامة إسرائيلية بالدخول إلى المسجد".

ووفقا للمتحدثة لم تفرض أي قيود على دخول النساء إلى المسجد.

وأشارت إلى نشر تعزيزات من قوات الشرطة وحرس الحدود في القدس الشرقية. واتخذت هذه الإجراءات بعد قيام الجيش الإسرائيلي بإغلاق الضفة الغربية بدءا من مساء الخميس وحتى مساء السبت بمناسبة حلول عيد الغفران اليهودي "يوم كيبور" أهم الأعياد اليهودية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان أنه تم إغلاق كافة المعابر مع الضفة الغربية منتصف ليل الخميس بسبب العيد الذي يبدأ مساء الجمعة حتى مساء السبت مشيرا إلى إمكانية استثناء "من يحتاج إلى الرعاية الطبية" من هذا القرار.

وتغلق إسرائيل باستمرار نقاط العبور مع الضفة الغربية مع حلول الأعياد اليهودية خوفا من الهجمات.

ويتم تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس بشكل اكبر.

ويخصص يوم الغفران للصوم والصلاة وتتوقف في هذه الفترة حركة النقل الجوي والنقل العام وبرامج الإذاعة والتلفزيون.

والمسجد الأقصى هو ثالث الحرمين بعد المسجد الحرام في مكة والمسجد النبوي في المدينة المنورة.
XS
SM
MD
LG