Accessibility links

ممثل للمرجع الشيعي يتهم المسؤولين العراقيين بالفشل في وقف أعمال العنف


اتهم ممثل للمرجع الشيعي الكبير آية الله علي السيستاني في خطبة الجمعة المسؤولين العراقيين بـ"الفشل" في وقف أعمال العنف مطالبا بتشكيل منظومة استخباراتية قادرة على اختراق الجماعات الإرهابية.

وتشهد عموم المدن العراقية أعمال عنف بينها انفجارات واغتيالات يذهب ضحيتها العشرات يوميا اغلبهم من المدنيين، بين قتيل وجريح.

وقال الشيخ عبد المهدي الكربلائي أمام مئات المصلين في صحن الأمام الحسين في كربلاء جنوب بغداد، "بعد كل تفجير من هذه التفجيرات، يطلع علينا بعض المسؤولين الأمنيين ليذكروا أسبابا لهذا الخرق الأمني".

وأضاف أن "ما يذكر من أسباب مجرد تبريرات، لتبرير الفشل في مكافحة ومعالجة هذه الخروقات" وتابع هذه "تبريرات يراد منها تغطية الفشل الذي تتكرر بسببه الخروقات الأمنية".

وأكد قائلا "نحن بحاجة إلى مسؤولين يشخصون بدقة الأسباب الحقيقية وراء هذه التفجيرات ويقولون الحق، ولو على أنفسهم".

وأشار إلى أنه "ليس من الصحيح الاكتفاء بالمخبر" مؤكدا "لا بد من منظومة استخباراتية قادرة على اختراق الجماعات الإرهابية".

وشدد الكربلائي، على أن الخلافات السياسية تؤثر سلبا على الأوضاع، بالقول إن "المشهد السياسي المعقد وعدم وصول الكتل السياسية إلى اتفاق له التأثير بعض الشيء على الأمن".

وأعرب عن أمله بـ"أن لا يتأثر المسؤولون الأمنيون بالتجاذبات السياسية والمصالح السياسية"، وعن أسفه "ليس هناك في الأفق ما يوحي بان هذا الملف سيحل عاجلا".

وكان قد قتل خلال الأشهر التسعة الماضية من العام الحالي ما لا يقل عن2045 شخصا وأصيب نحو3270 آخرين بجروح جراء أعمال عنف في عموم البلاد، وفقا لمصادر رسمية.

XS
SM
MD
LG