Accessibility links

مطالبة بنقل رفات الجواهري وجمال الدين إلى النجف



جددت الإدارة المدنية في النجف مطالبتها لوزارة الخارجية العراقية باتخاذ الإجراءات اللازمة لنقل رفات الشاعرين العراقيين الكبيرين محمد مهدي الجواهري ومصطفى جمال الدين من مثواهما في العاصمةِ السورية دمشق إلى مدينة النجف.

وقال المتحدث باسم محافظة النجف زياد الصالحي لـ"راديو سوا" إن المحافظة تسعى بشكل حثيث لنقل جثماني الجواهري وجمالِ الدين لكونهما من أعلام الأدب والثقافة في العراق.

ورحب مهند جمال الدين نجل الشاعرِ العراقي مصطفى جمالِ الدين بجهود محافظة النجف الرامية إلى نقل رفات الشاعرين إلى مسقط رأسهيما في النجف، داعيا الجهات الحكومية إلى إيلاء المزيد من الدعم والاهتمام بالرموز الأدبية والثقافية العراقية.

الأوساط الأدبية في النجف أشارت إلى أن النتاج الشعري والأدبي للجواهري وجمال الدين يؤكد عمق ارتباطهما بالوطن، الأمر الذي يعزز من تأييد النخب الأدبية بأن تحتفي ارض العراق بجسديهما.

وجدير بالذكرِ أن الشاعرين الكبيرين الجواهري وجمالِ الدين كانا قد ووريا الثرى في مقبرة الغرباء في العاصمة السورية دمشق منتصف عقد التسعينيات من القرن الماضي بعد أن كابدا آلام الغربة طيلة ثلاثةَ عقود من الزمن.

تقرير مراسل "راديو سوا" في النجف محمد جاسم:
XS
SM
MD
LG