Accessibility links

logo-print

دراسة: لا حاجة لكل العمليات الجراحية التي تجرى للمسنين في أواخر حياتهم


اكتشفت دراسة جديدة أن أميركيا واحدا بين كل ثلاثة مسنين أميركيين يشملهم برنامج الرعاية الصحية (ميديكير)، خضع لعملية جراحية في السنة الأخيرة من حياته.

وتظهر الدراسة التي نشرت في العدد الأخير من دورية لانست الطبية (Lancet) إلى أن التعويض الذي يقدمه برنامج ميديكير ومدى توافر أسرة في المستشفيات يؤثران على الأرجح على قرار الطبيب لإجراء عملية أكثر من حاجة المريض أو رغبته.

وقال آشيش جها الباحث الذي أشرف على الدراسة من كلية هارفارد للصحة العامة لوكالة رويترز: "مع أن هناك حاجة واضحة لإجراء بعض هذه العمليات الجراحية المفيدة للمرضى فإن جزءا كبيرا على الأرجح ليس كذلك".

وأضاف: "نحن (الأطباء) لا نسأل المرضى حقا عما يريدون وفي نهاية المطاف نقوم بالكثير من الإجراءات".

وبينت الدراسة أن عدد المرضى الذين تجرى لهم جراحة في نهاية حياتهم أكثر في المناطق التي يرتفع بها الإنفاق الإجمالي لميديكير.

وقد توصلت أيضا الدراسة التي فحصت بيانات أكثر من 1.8 مليون مستفيد من خطة الحكومة في مجال الصحة (ميديكير) والذين تبلغ أعمارهم 65 عاما أو أكثر وتوفوا في عام 2008، إلى أن شخصا بين كل خمسة أشخاص من المرضى كبار السن خضع لعملية جراحية في الشهر الأخير من حياته.

واستنتج جها أنه ينبغي على الأطباء النظر في فوائد الجراحة على المرضى المسنين بعناية أكثر قبل تنفيذ الإجراءات التي قد لا تحسن حياتهم.
XS
SM
MD
LG