Accessibility links

logo-print

إسرائيل تبتعد عن العالم لتحتفل بعيد الغفران اليهودي


ابتعدت إسرائيل عن العالم حتى مساء السبت للاحتفال بعيد الغفران (يوم كيبور) الذي يعد أهم المناسبات الدينية اليهودية.

ويبدأ إحياء فعاليات يوم الغفران المخصص للصوم والصلاة قبل الغروب.

وتتوقف في هذه الفترة حركة النقل الجوي والنقل العام وبرامج الإذاعة والتلفزيون، كما تغلق النقاط الحدودية في المرافئ والمطارات حتى مساء السبت ، ويدعى المؤمنون إلى الصوم والتوجه إلى المعابد.

وأشار تقدير للإذاعة العامة الإسرائيلية إلى توجه حوالي ثلاثة ملايين إسرائيلي إلى المعابد، أي نصف السكان اليهود، كما سيصوم 60 بالمئة منهم.

واتخذ الجيش الإسرائيلي قرارا بإغلاق الضفة الغربية بدءا من مساء الخميس وحتى منتصف ليل.

كما تم تشديد الحصار المفروض على قطاع غزة الذي تسيطر عليه حركة حماس بشكل أكبر.

وينهي عيد الغفران فترة توبة من عشرة أيام تبدأ مع رأس السنة اليهودية، ويطلب اليهود في يوم كيبور المغفرة على الخطايا التي ارتكبوها في العام الفائت.
XS
SM
MD
LG