Accessibility links

logo-print

مشروع قرار في الكونغرس ضد بيع أسلحة إلى البحرين


تقدم عضوان في الكونغرس الأميركي بمشروع قرار الخميس يهدف إلى منع صفقة بيع أسلحة بقيمة 53 مليون دولار إلى البحرين بهدف ردع النظام عن قمع حركة الاحتجاجات في المملكة، على ما أفادت أوساط الكونغرس الجمعة.

وتم تقديم مشروع القرار الذي أعده السناتوران الديموقراطيان رون وايدن وجيمس ماك غوفرن إلى غرفتي الكونغرس.

وينص القرار على منع بيع الأسلحة إلى أن "تجري حكومة البحرين تحقيقات صادقة وتحاكم المنفذين المفترضين لجرائم القتل والمسؤولين عن عمليات تعذيب واعتقال اعتباطي وسواها من الانتهاكات لحقوق الإنسان المرتكبة منذ فبراير/شباط الماضي".

كما يطالب القرار "بمسار قضائي شفاف" ووقف "كل أعمال التعذيب وسوء المعاملة" في سجون البحرين فضلا عن "تحرير ووقف الملاحقات القضائية" بحق المعارضين المعتقلين.

إلى ذلك، يطالب عضوا الكونغرس أيضا "بحماية المساجد الشيعية كافة" في البلاد وإعادة إعمار تلك التي دمرت منذ اندلاع أعمال العنف.

وبشكل عام، يطالب مشروع القرار بحماية كل أشكال "الحريات الفردية".

واعتبر السناتور وايدن في بيان أن "بيع أسلحة إلى نظام يقمع بالعنف حركة احتجاجية غير عنيفة وينتهك حقوق الإنسان أمر مناقض لأهدافنا في السياسة الخارجية".

مقتل فتى برصاص الشرطة

وإلى ذلك، قالت جمعية الوفاق الشيعية المعارضة الجمعة إن محتجا شيعيا في الـ16 من عمره قتل برصاص قوات الأمن البحرينية خلال تظاهرة غربي العاصمة المنامة، في حين أكدت السلطات فتح "تحقيق فوري" في الحادث.

وأصيب أحمد جابر القطان ليل الخميس بنيران شرطة مكافحة الشغب.

وقال بيان لجمعية الوفاق كبرى الجمعيات الشيعية المعارضة إن "استشهاد الفتى جابر يأتي ضمن مسلسل القمع الممنهج ضد المطالبين بالديمقراطية في البحرين".

وأكدت وزارة الداخلية وفاة الفتى الجمعة قائلة إنه مات نتيجة سكتة قلبية.

وقال بيان الداخلية إن الأطباء لم يتمكنوا من إنعاشه، وأضاف أن الادعاء العام أمر بنقل جثته إلى مجمع السلمانية الطبي لإجراء تشريح عليه وتحقيق كامل في أسباب الوفاة.

وأقرت الوزارة أن الشرطة أطلقت الغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية على نحو 20 شابا أغلقوا الطريق في منطقة أبو صيبع غربي المنامة مساء الخميس، وقالت إنهم أضرموا النيران في حاويات القمامة وهاجموا قوات الأمن حينما تدخلت.

وأضاف بيان الوزارة أنه حينما وصلت الشرطة إلى المنطقة تعرضت لهجوم "بعبوات حارقة وأحجار" وردت بالغاز المسيل للدموع والقنابل الصوتية لتفرقة الحشد.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية عن الوكيل المساعد للشؤون القانونية قوله الجمعة إنه "على أثر وفاة المواطن أحمد جابر تم فتح تحقيق فوري لمعرفة ملابسات الوفاة".

وأضاف أن التحقيق فتح "بعد صدور تقرير الطبيب الشرعي للنيابة العامة الذي أفاد بأن الوفاة نتيجة لإصابة نارية رشيه (شوزن) وتقرير مستشفى البحرين الدولي الذي أفاد بأن سبب الوفاة يعود لهبوط حاد في الدورة الدموية والتنفسية مما أدى إلى توقف القلب".

وأكد أنه "سوف يتم اتخاذ الإجراءات القانونية بشأن الواقعة وفقا لما ستسفر عنه نتائج التحقيق".

وأدى قمع الاحتجاجات التي اندلعت في البحرين ضد إلى سقوط نحو 30 قتيلا.

XS
SM
MD
LG