Accessibility links

logo-print

تيار المستقبل ينتقد حكومة ميقاتي ويتهمها بالتبعية لحزب الله وسوريا


انتقد تيار المستقبل اللبناني المعارض يوم السبت موقف حكومة نجيب ميقاتي حيال تطورات الأوضاع في سوريا معتبرا أن امتناع لبنان عن التصويت في مجلس الأمن على مشروع القرار المتعلق بدمشق "يصب في مصلحة من يقتل الشعب السوري"، حسبما قال الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري.

وانتقد الحريري في تصريحات صحافية "صمت الحكومة اللبنانية حيال الخروقات السورية للأراضي اللبنانية"، معتبرا أن "ذلك دليلا على أن هذه الحكومة هي حكومة حزب الله وسوريا".

وكانت دباباتان سوريتان قد دخلتا بعد ظهر الثلاثاء الماضي المنطقة الفاصلة بين الحدود اللبنانية - السورية في منطقة عرسال، وتوغلتا أربعة كيلومترات داخل الأراضي اللبنانية، وأطلقتا النار باتجاه معمل لصناعة البطاريات ظناً منها أن بداخله مسلحين، حسبما قالت مصادر لبنانية.

وحول النازحين من سوريا إلى لبنان، قال الحريري إن السلطات اللبنانية قامت بتسجيل ما لا يقل عن 200 طفل في المدارس المحلية بما يمثل ربع عدد الأطفال النازحين الذين هم في سن الدخول إلى المدرسة.

يذكر أن آلاف السوريين قد نزحوا إلى لبنان وتركيا هربا من أعمال القمع التي تمارسها قوات الأمن والجيش في سوريا بحق المتظاهرين المناوئين لنظام بشار الأسد والمداهمات الأمنية في العديد من القرى والمدن بحثا عن ناشطين.

وتشهد سوريا منذ منتصف مارس/آذار الماضي احتجاجات غير مسبوقة ضد نظام الرئيس بشار الأسد الذي قام بشن حملة قمع بحق المتظاهرين أسفرت عن مقتل 2900 شخص على الأقل من بينهم قرابة 200 طفل، بحسب تقديرات الأمم المتحدة.

XS
SM
MD
LG