Accessibility links

مجهولين يدنسوا عددا من المقابر لمسلمين ومسيحيين في مدينة يافا



افاد مصدر أمني السبت أن مجهولين دنسوا عددا من المقابر في مدفن للمسلمين وآخر للمسيحيين في يافا جنوب تل ابيب مع كتابات مناهضة للعرب.

وكتب هؤلاء المخربون المجهولون "الموت للعرب" و"تدفيع الثمن" على جدران 22 قبرا في المدفن المسلم وعلى اربعة جدران في المدفن المسيحي في نهاية الاسبوع، بحسب وسائل الاعلام.

وقد تم تكسير عدد من شواهد القبور، بحسب شهود عيان.

وندد الرئيس الاسرائيلي شيمون بيريز بشدة في بيان ب"هذا التدنيس الاجرامي الذي يسيء الى شرفنا وهو مخالف للقيم المعنوية للجتمع الاسرائيلي".

ودعا الشرطة والقضاء "إلى مضاعفة الجهود لتوقيف وادانة المجرمين المسؤولين عن هذه الاعمال".

وأعلنت المتحدثة باسم الشرطة لوبا سماري لوكالة الصحافة الفرنسية فتح تحقيق في الامر، من دون أن تشير إلى اعتقالات. وأكدت أنه "تم محو الكتابات" اثر اكتشافها فورا من قبل السلطات.

واثار هذا العمل موجة استياء عارمة في صفوف السكان العرب في يافا بحيث ياتي بعد حرق مسجد طوبا الزنغرية شمال اسرائيل في مطلع الاسبوع والذي نسب إلى متطرفين يمينيين.

وندد مسؤولون عرب بهذا العمل ووصفوه بأنه "اعتداء عنصري جديد" ودعوا إلى "عدم الوقوع في الاستفزاز".

واعلنت الشرطة الاسرائيلية توقيف مشتبه فيه في حريق المسجد الذي اثار ادانات اسرائيلية وفلسطينية ودولية. وبحسب وسائل الاعلام، فان المشتبه فيه اسرائيلي في الـ 18 من العمر اقام في مستوطنة يتسحار شمال الضفة الغربية المحتلة التي تعتبر بمثابة معقل لاكثر المستوطنين تشددا.
XS
SM
MD
LG