Accessibility links

logo-print

وزير خارجية تركيا يقول إن بلاده ستقف بوجه من يحاول شن هجوم على إيران



أعلن وزير الخارجية التركي أحمد داوود أوغلو بعد محادثاته مع محمد علي فتح الله مساعد وزير الخارجية الإيراني لشؤون آسيا والمحيط الهاديء أن تركيا ستقف بوجه كل من يحاول أن يشن هجوماً عسكرياً على إيران.

وقال لا أحد يستطيع أن يهدد أمن إيران من الأراضي التركية، مشيراً إلى أن تركيا لن تكون مكاناً للدفاع عن أمن إسرائيل.

وشدد داوود أوغلو على ضرورة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، مؤكداً على ضرورة تعزيز التعاون بين إيران وتركيا بصفتهما بلدين هامين في المنطقة- لكي يكون لهما الثأثير اللازم في رسم خارطة مستقبل المنطقة.

أما فتح الله فقد أكد من جهته على ضرورة تطوير العلاقات بين البلدين في كافة المجالات، متمنياً أن تتعاون دول المنطقة فيما بينها لحل المشاكل من أجل إعادة الأمن والاستقرار إليها.

وأعرب المسؤول الإيراني عن الأمل في أن تبذل أنقرة مساعيها لمنع وقوع أحداث مؤلمة في سوريا، وأضاف أن الحرب الباردة انتهت ولكن بعض البلدان والقوى المتسلطة تسعى لعودتها من جديد خدمة لمصالحها الخاصة، داعياً في الوقت نفسه تركيا إلى القيام بدور هام في منع ظهور حرب باردة جديدة في المنطقة.
XS
SM
MD
LG