Accessibility links

logo-print

الجمعية البرلمانية للناتو تدعو الحلفاء إلى عدم خفض موازانتهم الدفاعية



دعت الجمعية البرلمانية في حلف الاطلسي السبت الحلفاء إلى عدم خفض موازنتهم في مجال الدفاع لكي لا يعرضوا الأمن للخطر، وذلك اثناء دورتها السنوية السابعة والخمسين في بوخارست.

وفي قرار سيطرح على التصويت الاثنين، حث البرلمانيون الدول الاعضاء "على الامتناع عن القيام باقتطاعات في الموازنات إلى حد يمكن أن يسيء إلى الامن الوطني والدولي في هذه الفترة التي تشهد تعزيزا للوضع المالي".

وقالوا "إن العملية الجارية في ليبيا تمثل صورة مباشرة للعبء بين الالتزامات المرتبطة بالامن الوطني والوقائع المالية".

ويحذر القرار أيضا اوروبا من مخاطر فقدان اهميتها "من وجهة نظر استراتيجية" إلا اذا خصصت المزيد من الاموال للدفاع.

وقال القرار ايضا ان "الابتعاد بين اوروبا والولايات المتحدة في مجال الدفاع قد ينسف التضامن الذي كان يشكل لفترة طويلة الرابط لهذا الحلف".

وبحسب ارقام قدمها مدير الحلف الاطلسي في مجال التخطيط للقوات فرانك بولاند، فان 18 من اصل 28 دولة عضوا خفضت موازناتها المخصصة للدفاع منذ 2008، في حين تحترم ثلاث دول فقط الهدف المحدد بتخصيص 2 بالمئة للدفاع على الاقل من اجمالي ناتجها الداخلي.
XS
SM
MD
LG