Accessibility links

logo-print

جورجيا تعرقل انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية




اعلنت جورجيا السبت أن المفاوضات التي تجرى بوساطة سويسرا لاقناع تبيليسي بسحب اعتراضها على انضمام روسيا إلى منظمة التجارة العالمية باءت بالفشل حيث تصطدم هذه المباحثات بمشكلة منطقتي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الانفصاليتين المدعومتين من موسكو.
وقال نائب وزير الخارجية الجورجي سيرغي كابانادزه لوكالة الصحافة الفرنسية هاتفيا اثر جولة مفاوضات مع السويسريين إن "المفاوضات فشلت. لم نتوصل إلى اتفاق".
واضاف "اذا لم تغير روسيا موقفها فلا أرى سببا لعقد جولة مفاوضات جديدة".
وتجمد جورجيا، العضو في منظمة التجارة العالمية منذ عام 2000، انضمام روسيا إلى هذه المنظمة وهي المسألة المعلقة منذ 1993 وان كانت موسكو تمكنت من الحصول في عام 2010 على موافقة مبدئية من الولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي على انضمامها.
وينصب الخلاف بين جورجيا وروسيا على اقليمي ابخازيا واوسيتيا الجنوبية الجورجيين الانفصاليين اللذين اصبحا مستقلين بحكم الأمر الواقع منذ النزاع العسكري والتدخل العسكري الروسي في أغسطس/آب 2008. وتعترف موسكو باستقلال ابخازيا واوسيتيا الجنوبية عن جورجيا.
وتطالب تبيليسي بالسيادة على هاتين المنطقتين، ومن ثم حق مراقبة حدودهما.
واوضح كابانادزه أن جورجيا وافقت مع ذلك على اقتراح سويسري يقضي بـ "قيام مراقبين دوليين بالاشراف على طرق المرور التجارية" إلا أن روسيا رفضت هذا الخيار.
وتثير قضية هاتين المنطقتين الحدوديتين توترا في العلاقات بين موسكو وتبيليسي منذ 2008.
وخلال زيارة إلى تبيليسي الجمعة، ذكر الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي موسكو بالتزاماتها مشيرا إلى أن الاتحاد السوفياتي "لم يعد موجودا" ومدافعا عن وحدة اراضي جورجيا.
واتهم فلاديمير بوتين الخميس الغرب باستخدام جورجيا لعرقلة دخول بلاده إلى منظمة التجارة العالمية.
إلا أن بعض المراقبين يشككون ايضا في وجود رغبة حقيقية لدى روسيا في الخضوع لقواعد المنظمة في الوقت الذي اقامت فيه مؤخرا اتحادا جمركيا مع كازاخستان وبيلاروسيا، الجمهوريتين السوفياتيين السابقتين العضوين في منظمة التجارة العالمية.
وقال بوتين هذا الاسبوع "هل سيفيد ذلك روسيا؟، ان النسبة هي 50 بالمئة".
وكان بوتين قد أعلن مؤخرا عزمه العودة إلى الكرملين في انتخابات مارس/آذار 2012 واقترح انشاء وحدة اوروبية اسيوية تضم دول الاتحاد السوفياتي السابق.


XS
SM
MD
LG