Accessibility links

بلخادم ينتقد الثورات العربية ويقول إنه ليس من مهمة المجتمع الدولي تغيير الأنظمة



انتقد الامين العام لجبهة التحرير الوطني الجزائرية عبد العزيز بلخادم السبت الثورات العربية واعتبر أنه "ليس من مهمة المجتمع الدولي تغيير الانظمة"، مشيرا إلى تدخل حلف الاطلسي في ليبيا.

وصرح بلخادم، وهو أعلى مسؤول سياسي في جبهة التحرير الوطني الحاكمة والتي تتمتع بالغالبية في البرلمان، في مقابلة مع اذاعة "الشبكة 3" إن "القانون الدولي يسمح بحماية السكان، لكنه لا يسمح بتغيير الانظمة".

وسخر بلخادم، وهو وزير دولة ورئيس وزراء سابق، من الثورات العربية مؤكدا خصوصا أن "ليبيا لا تدين بخلاصها الا للتدخل الاجنبي"، في اشارة إلى تدخل الحلف الاطلسي.

وقال "إن تونس ومصر تتخبطان في الوقت الحالي في ازمات ما بعد الثورة"، وفي أمكنة أخرى، في سوريا أو اليمن، تتواصل اعمال العنف. واضاف ساخرا "لقد تعطلت الالة".

وندد بمحاولة 17 سبتمبر/أيلول في الجزائر والتي تنبع من الخارج برأيه، على اثر الدعوة المجهولة الموجهة عبر الفيسبوك والتي لم تلق أي تاثير.

ورأى أن اتفاق "سايكس-بيكو جديدا يرتسم في الوقت الحالي" في العالم العربي، في اشارة إلى الاتفاقات الموقعة في 1916 في نهاية الحرب العالمية الاولى وتضمنت تقسيم اراضي الامبراطورية العثمانية إلى مناطق نفوذ غربية.

وشهدت الجزائر ثلاثة ايام من اعمال الشغب الدامية في بداية يناير/كانون الثاني تلتها سلسلة تظاهرات اجتماعية وسياسية دفعت بالسلطة إلى زيادة الاجور واقرار اصلاحات اقتصادية وسياسية بات بعضها قيد التطبيق والبعض الاخر لا يزال قيد الدراسة.

XS
SM
MD
LG