Accessibility links

logo-print

جوليان أسانج يشارك في تجمع بلندن ضد الحرب في أفغانستان



شارك مؤسس موقع ويكيليكس جوليان أسانج في تجمع السبت في لندن احتجاجا على الحرب في افغانستان حيث ينتشر 9500 جندي بريطاني، وذلك بمناسبة الذكرى العاشرة للنزاع.

وتجمع مئات الاشخاص في ساحة ترافلغار في وسط العاصمة البريطانية تلبية لدعوة تحالف "اوقفوا الحرب" الذي قال إن التجمع ضم خمسة آلاف متظاهر.

وقالت الناشطة جيميما خان أمام المتظاهرين "ينبغي أن يتساءل المرء في لحظة ما عما هو اكثر خطورة، الارهاب أو مكافحة الارهاب".

وقالت معربة عن الاسف "لا تزال افغانستان اسوأ مكان في العالم بالنسبة إلى النساء"، مؤكدة أن 87 بالمئة من بينهن يتعرضن لأعمال عنف زوجية". وأضافت "وبالتالي، فان مهمتنا في افغانستان فشلت على كل المستويات".

من جهته، اتهم جوليان أسانج الذي يخضع للاقامة الجبرية في بريطانيا حيث استأنف قرار تسليمه إلى السويد بتهمة الاغتصاب والاعتداءات الجنسية المفترضة، الصحافيين بأنهم "مجرمو حرب".

وقال "عندما ندرك أن الحروب هي نتيجة اكاذيب تنشر أمام الجمهور البريطاني والاميركي وكل اوروبا، نتساءل عمن هم مجرمو الحرب. فهم ليسوا المسؤولين وحسب، فهم ليسوا الجنود وحسب، فالصحافيون هم مجرمو حرب".

وتساءل ايضا عن "قيم" العالم الغربي. وقال "الواقع أن مارغريت تاتشر كانت على حق: لم يعد هناك مجتمع. إن القائم بدلا عنه هو النخبة الامنية العابرة للاوطان التي تتقاسم العالم عبر استخدام ضرائبكم".

وبريطانيا التي تنشر 9500 جندي في افغانستان، هي المساهم الثاني في القوة الدولية التابعة لحلف الاطلسي "ايساف" وراء الولايات المتحدة.

وفي حين ستعيد بريطانيا كل قواتها القتالية إلى البلاد من افغانستان بحلول نهاية 2014، فان غالبية البريطانيين 75 بالمئة ترغب في سحب هذه القوات فورا، بحسب استطلاع للرأي نشر الخميس.

وفي الاجمال، قتل 382 جنديا بريطانيا منذ بدء التدخل في افغانستان في اكتوبر/تشرين الأول 2001، بحسب وزارة الدفاع.
XS
SM
MD
LG