Accessibility links

logo-print

عرض أربعة أفلام جزائرية بمتحف MOMA بنيويورك


يحتضن متحف الفن الحديث MOMA بمدينة نيويورك على مدى أكثر من أسبوعين تظاهرة ثقافية خصصت للسينما الجزائرية وذلك بعرض أربعة أفلام، متبوعة بنقاشات واسعة من قبل المختصين.

وافتتح المتحف هذه التظاهرة بفيلم ''وقائع سنين الجمر'' للمخرج محمد لخضر حامينة، الحائز على ''السعفة الذهبية'' بمهرجان ''كان'' سنة 1975، والذي يعرض مواقف من مسيرة الثورة الجزائرية، والمعاناة التي عاشها الشعب الجزائري خلال الإحتلال الفرنسي.

كما تتضمن فعاليات التظاهرة السينمائية المعنونة بـ''خرائط الذات'' بالتنسيق مع مؤسسة ''آرت إيست'' والوكالة الجزائرية للإشعاع الثقافي، عرض ثلاثة أفلام جزائرية أخرى، وهي ''كم أحبكم'' للمخرج عز الدين مدور، و''تحيا ديدو'' لمحمد زينات، إضافة إلى ''قبلة'' لطارق تقية.

. وتهدف التظاهرة، حسب بيان لوكالة الإشعاع الثقافي، إلى تحقيق ''اتصال بالتراث السينمائي العربي المغيّب وغير المعروف على نطاق واسع، وذلك من خلال تركيزه على أفلام عربية ذات بُنى فردية وجمالية وإبداعية".

XS
SM
MD
LG