Accessibility links

مثقفون وشيوخ عشائر في بابل يطالبون بتغيير القيادات الأمنية


حث مثقفون وشيوخ عشائر السلطات في محافظة بابل إلى إجراء تغييرات في القيادات الأمنية نتيجة التراجع في الملف الأمني في المحافظة، وقالوا إن الحكومة المحلية تتحمل مسؤولية التدهور الأمني في المحافظة لعدم إجرائها تغييرات في القيادات الأمنية خلال السنوات الخمس الماضية.

ورأى عدد من المثقفين في المحافظة أن إجراء التغييرات في القيادات الأمنية أمر ضروري، حيث أشار الكاتب والإعلامي عباس العاني في حديث لـ"راديو سوا" إلى أن مجيء مسؤول أمني جديد سيساعد في تجاوز الأخطاء السابقة.

من جهته، قال رئيس مجلس المحافظة كاظم تومان إن إجراء أي تغيير في القيادات الأمنية والإدارية يتطلب تقديم طلب من 10 أعضاء في المجلس المحلي أولا.

جدير بالذكر أن محافظة بابل لم تشهد منذ عدة سنوات تغييرات على مستوى القيادات الأمنية على الرغم من وقوع العديد من عمليات التفجير بسيارات ملغمة وعبوات ناسفة، فضلا عن عمليات اغتيال عناصر الصحوات وحوادث القتل والتسليب التي ما زالت مستمرة.

تقرير مراسل "راديو سوا" في بابل حسين العباسي:
XS
SM
MD
LG