Accessibility links

عباس يطلب وساطة السلفادور وآشتون تدعو لاستئناف المفاوضات


طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس الذي يقوم بجولة في أميركا اللاتينية، الأحد من نظيره السلفادوري موريسيو فونيس الاضطلاع بدور الوسيط لإحياء عملية السلام بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقال عباس اثر اجتماع مع فونيس في السلفادور "بوصفكم رئيسا، يمكنكم أن تضطلعوا بدور الوسيط بين فلسطين وإسرائيل للتوصل إلى سلام نهائي".

وبدأ عباس الجمعة جولة في أميركا اللاتينية سعيا إلى الحصول على دعم الاعتراف بدولة فلسطين في الأمم المتحدة.

وبعد جمهورية الدومينيكان والسلفادور اللتين تؤيدان الخطوة الفلسطينية، يصل عباس مساء الأحد إلى كولومبيا في محاولة لإقناع هذا البلد الذي يشغل مقعدا غير دائم في مجلس الأمن بالتصويت لمصلحة انضمام فلسطين إلى المنظمة الدولية.

وكان الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس نبه إلى انه لن يبدل موقف بلاده المناهض للتحرك الفلسطيني في الأمم المتحدة.

دعوة لاستئناف المفاوضات

من ناحيتها أعلنت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين اشتون الأحد اثر اجتماع لموفدي اللجنة الرباعية الدولية للشرق الأوسط في بروكسل أن الرباعية ستدعو الإسرائيليين والفلسطينيين إلى استئناف المفاوضات "في اقرب وقت".

وأوضحت اشتون أن الرباعية التي تضم الولايات المتحدة وروسيا والأمم المتحدة والاتحاد الأوروبي ستدعو الطرفين إلى اللقاء "خلال الأيام المقبلة".

وقالت في بيان "ناقشنا ما ينبغي القيام به لتشجيع شركائنا الإسرائيليين والفلسطينيين على استئناف المفاوضات المعمقة في اقرب وقت". وأضافت "اعتقد أننا أحرزنا تقدما جيدا".

واجتمعت الرباعية في سبتمبر/أيلول الماضي في نيويورك لإحياء مفاوضات السلام في المنطقة، لكن هذه المبادرة "لم تلق أي صدى" حتى الآن وفق ما أعلن وزير الخارجية الفرنسي آلان جوبيه الأسبوع الفائت.

XS
SM
MD
LG