Accessibility links

logo-print

فرض حظر التجول وسط القاهرة بعد مقتل 23 شخصا خلال تظاهرة للأقباط


فرضت قوات الأمن المصرية مساء الأحد حظر تجول في وسط القاهرة بعد أعمال العنف التي اندلعت بين متظاهرين أقباط وقوات الأمن أدت إلى مصرع 23 شخصا وإصابة حوالي 200 آخرين من مدنيين وعسكريين.

وأفاد التلفزيون المصري أن السلطات المصرية أعلنت فرض حظر للتجول بين الساعة الثانية صباحا والسابعة صباحا في منطقة كورنيش ماسبيرو حتى ميدان العباسية وسط القاهرة.

وحذرت وزارة الداخلية من التحرك في هذه المناطق المحددة وفى التوقيتات المعلنة حتى لا يعرضوا أنفسهم للمساءلة القانونية .

وأفادت وكالة أنباء الشرق الأوسط بأن الأجهزة الأمنية ورجال القوات المسلحة قامت بتكثيف الإجراءات الأمنية حول مقار مجلسي الشعب والشورى بالإضافة إلى مبنى مجلس الوزراء بشارع القصر العيني وذلك لضمان عدم قيام أي من المتظاهرين بأعمال تخريبية.

كما تواجدت عناصر من القوات المسلحة على أطراف ميدان التحرير بشكل عام وأمام المتحف المصري بشكل خاص لضمان السيطرة على أية أحداث أو اعتداءات قد تحدث داخل الميدان.

ووقعت الأحداث عندما أطلق متظاهرون أقباط النار على الجنود والشرطة أمام مبنى التلفزيون في وسط القاهرة احتجاجا على هدم كنيسة في أسوان بصعيد مصر الأسبوع الماضي.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن مئات المتظاهرين الأقباط قطعوا في وقت سابق الأحد الطريق أمام ماسبيرو وأشعلوا النيران في عدد من السيارات، وشرعت سيارات الإطفاء في إخماد السيارات المشتعلة ومنع النيران من الامتداد إلى المباني المجاورة للسيارات المحترقة.

وتجدر الإشارة إلى أن الأحداث بدأت عندما قام عدد من الشباب المسلم بإزالة مبان أقامها أقباط داخل مضيفة قديمة بإحدى قرى محافظة أسوان، بهدف تحويلها إلى كنيسة ورفض أهالي القرية إقامة الكنيسة بدعوى عدم حصولهم على تراخيص البناء، مما أدى إلى تظاهر الأقباط أمام مبنى المحافظة، لتنتقل بعد ذلك إلى قلب العاصمة.

وفضت قوات الشرطة العسكرية بالقوة في وقت مبكر من صباح الأربعاء الماضي اعتصاماً لمئات الأقباط أمام مبنى ماسبيرو، حيث أطلقت القوات الأعيرة النارية في الهواء لتفريق المعتصمين كما ألقت القبض على عدد منهم.

ودعا رئيس الحكومة المصرية عصام شرف مساء السبت المصريين "ألا يستجيبوا لدعاوى الفتنة" . وقال شرف في تصريح صحافي "أتوجه إلى كل أبناء الوطن الحريصين على مستقبله ألا يستجيبوا لدعاوى الفتنة لأنها نار تحرق الجميع ولا تفرق بيننا".

وأضاف "ما يحدث الآن ليس مواجهات بين مسلمين ومسيحيين وإنما هو محاولات لإحداث فوضى وإشعال الفتنة بما لا يليق بأبناء الوطن الذين كانوا وسيظلون يدا واحدة ضد قوى التخريب والشطط والتطرف".

وتابع شرف أن "تطبيق القانون على الجميع هو الحل الأمثل لكل مشاكل مصر".

اعتقال العشرات

وذكرت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية أن قوات الأمن المصرية ألقت القبض على العشرات من مثيري الشغب في أعقاب الاشتباكات الدامية ولم تذكر ما إذا كان المعتقلون من المسلمين أم من الأقباط.

هذا وتشيع الاثنين جنازة القتلى في أحداث الأحد في الكتدرائية القبطية بالقاهرة.

XS
SM
MD
LG