Accessibility links

الاتحاد الأوروبي سيدعو لاجتماع لبحث استئناف مفاوضات الشرق الأوسط


أعلنت كاثرين آشتون مسؤولة الشؤون الخارجية والامن بالاتحاد الأوروبي، في أعقاب اجتماعٍ للجنة الرباعية الأحد في بروكسل، أن الاتحاد يعتزِمُ دعوة ممثلين لإسرائيل والفلسطينيين للاجتماعِ خلال الأيام القادمة لبحث استئنافِ مفاوضات السلام.

هذا فيما أعلن مسئولون إسرائيليون أن إسرائيل مستعدة للتفاوض متهمين الجانب الفلسطيني بعدم الجدية في هذه الأثناء، يعقد الاثنين الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع كبار المسئولين في كولومبيا المحطة الثالثة في إطار جولته في دول أميركا اللاتينية التي ترمي إلى حشد الدعم لطلب الاعتراف بدولة فلسطين في الأمم المتحدة.

ويحاول عباس من خلال زيارته إقناع هذا البلد العضو غير الدائم في مجلس الأمن بالتصويت لصالح مشروع الانضمام.

ومن المقرر أن تستمر زيارة الرئيس الفلسطيني إلى كولومبيا حتى الثلاثاء وهو اليوم الذي سيلتقي خلاله الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس. الأسرى الفلسطينيون.

الفصائل واستئناف المفاوضات

وقد تباينت آراء الفصائل الفلسطينية المختلفة إزاء اقتراح إستئناف المفاوضات المباشرة لتسوية الخلافات القائمة بين إسرائيل والفلسطينيين.

وقد وافتنا نجود القاسم مراسلة "راديو سوا" في رام الله بتقرير هذا نصه:

"قال عبد الرحيم ملوح نائب الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين إنه يجب عدم العودة الى المفاوضات مع اسرائيل التي استغلتها على مدار العقدين الماضيين لتعزيز استيطانها على الارض. وأضاف لـ"راديو سوا" انه بعد ان ذهبنا الى الأمم المتحدة ومجلس الامن، ورفعنا راية اننا نريد دولة مستقلة على حدود 67، تعد العودة الى المفاوضات أمرا عقيما، وقال انه مضى على المفاوضات 20 عاما حتى الان ولم تجد شيئا.

وكانت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاترين اشتون اعلنت عقب اجتماع للرباعية في بروكسل ان الرباعية ستدعو الطرفين الفلسطيني والاسرائيلي للعودة الى المفاوضات ويطالب الفلسطينيون بالزام اسرائيل بخطة الطريق التي تنص على وقف الاستيطان قبل العودة الى المفاوضات."

هذا وقد دعت مؤسسات حقوق الإنسان السلطة الفلسطينية إلى التوجه للمؤسسات الدولية بما في ذلك المحكمة الدولية لطرح موضوع الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية على ضوء استمرار إضرابهم عن الطعام إزاء رفض السلطات الإسرائيلية الاستجابة لمطالب الأسرى في تحسين ظروف اعتقالهم. تدنيس مقابر في يافا.

على صعيد آخر، تواصل الشرطة الإسرائيلية تحقيقاتها في قضية تدنيس بعض المستوطنين للمقابر الإسلامية والمسيحية في يافا.

انتهاك حرمة المقابر

يأتي ذلك في وقت دعت فيه القيادة العربية في إسرائيل إلى التظاهر السلمي السبت القادم في المدينة احتجاجا على انتهاك حرمة المقابر على يد متطرفين يهود كما قال أحمد مشهراوي عضو المجلس البلدي في يافا.

وحمل مشهراوي الحكومة الإسرائيلية مسؤولية التصعيد ضد العرب بعد موافقتها على إسكان مستوطنين متطرفين في قلب المدينة .

وأضاف لـ"راديو سوا" أن "المستوطنين الذين وصلوا إلى يافا في السنين الأخيرة خلقوا نوعا من عدم توازن بين أفراد يحترمون بعضهم البعض وأفراد هدفهم هو طرد عرب يافا من المدينة".

وقال إنهم "تخطوا عدة خطوط حمراء ووصل الأمر إلى درجة تدنيس الموتى والقبور. ونحن نقول كفى إلى هذا الحد".

XS
SM
MD
LG