Accessibility links

محكمة مصرية تسمح بتأسيس حزب تابع للجماعة الإسلامية وآخر لأيمن نور


ألغت محكمة مصرية يوم الاثنين قرارا برفض تشكيل حزب سياسي تابع للجماعة الإسلامية التي حملت السلاح ضد الدولة في الثمانينات والتسعينات.

وذكرت وكالة أنباء الشرق الاوسط الرسمية أن المحكمة ألغت أيضا قرارا يمنع مرشح الرئاسة المحتمل أيمن نور من تشكيل حزب سياسي قائلة إن نور والجماعة أوفيا بالشروط المنصوص عليها في قانون الأحزاب.

جاء حكما المحكمة قبيل انتخابات برلمانية تبدأ في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل، وهما يمهدان الطريق أمام مزيد من أطياف المجتمع المصري للمشاركة في الأحزاب السياسية بينما يحاول الجيش قيادة البلاد سلميا نحو حكم مدني ديمقراطي.

وكانت لجنة الأحزاب قد رفضت طلب الجماعة الإسلامية تأسيس حزب البناء والتنمية لقولها إن الحزب يريد تطبيق الشريعة الإسلامية ولإدانة أحد مؤسسيه في جريمة جنائية، في إشارة إلى طارق الزمر أحد مؤسسي الجماعة الاسلامية وابن عمه عبود الزمر اللذين أدينا بالضلوع في قتل الرئيس المصري الراحل أنور السادات عام 1981.

إلا أن المحكمة قضت اليوم الاثنين بالسماح بإنشاء الحزب قائلة أنها لا تفرق بين أفراد المجتمع طبقا لدينهم ولأن مؤسسيه يشملون مسلمين وغير مسلمين.

وبالنسبة لطلب أيمن نور تشكيل حزب باسم "الغد الجديد"، فقد رفضت لجنة الأحزاب تشكيل الحزب قائلة إن اسمه قريب جدا من حزب "الغد" الذي كان نور قد أسسه أصلا عام 2004 لكن مزقته نزاعات داخلية.

وترشح نور ضد الرئيس السابق حسني مبارك عام 2005 في أول انتخابات رئاسية تعددية، وجاء في المرتبة الثانية بعد مبارك بفارق كبير جدا في هذه الانتخابات التي شابتها انتهاكات كثيرة واتهامات بالتزوير.

XS
SM
MD
LG