Accessibility links

قصتها هي أفضل معنى لكلمة تفاؤل فهي تعمل كل ما في وسعها لترى الجانب الجميل في كل ما يحدث معها.

الصحافية الفلسطينية ميساء أبو غنام بعد إصابتها بسرطان الثدي وبعد تخلي البعض عنها بعد مرضها أصبحت ناشطة نسوية تعمل من اجل حقوق المرأة عامة والمصابات بالسرطان خاصة.

وبعد فقدانها لشعرها اثر العلاج أصبحت متقبلة أكثر لنفسها.

قصة الصحافية ميساء أبو غنام في التقرير التالي لقناة "الحرة":
XS
SM
MD
LG