Accessibility links

logo-print

مقاتلو المجلس الانتقالي الليبي يعلنون السيطرة على أجزاء واسعة من سرت


أعلن مقاتلو المجلس الانتقالي الليبي أنهم سيطروا على أجزاء واسعة من مدينة سرت الليبية الساحلية والمعقل المفترض للعقيد معمر القذافي بعد معارك ضارية استمرت حتى الليلة الماضية.

وأفادت صحيفة قورينا الجديدة بأن 20 مقاتلاً من المجلس الانتقالي قتلوا وأصيب أكثر من 80 آخرين خلال الاشتباكات التي جرت في سرت بين قوات المجلس وموالين للقذافي خلال اليومين الماضيين.

وبحسب الإعلان الدستوري الذي وضعه المجلس الوطني الانتقالي، فإنه في حال السيطرة على سرت تماماً سيتم إعلان تحرير منافذ ليبيا البرية والبحرية والجوية بصورة كاملة مما يمهد التحول إلى المرحلة الانتقالية التي ستشهد تشكيل حكومة والإعداد لانتخابات تشريعية ورئاسية.

من ناحية أخرى، قال عضو اللجنة الإعلامية التابعة للمجلس المحلي لمدينة بني وليد محمد بوراس إن طائرات حلف الأطلسي استهدفت الاثنين العديد من المواقع التابعة للموالين للعقيد معمر القذافي من مبان حكومية ومنازل تستخدم كمخازن للأسلحة أو تستخدم كمنصات للصواريخ.

التحقيقات بمقتل يونس

على صعيد آخر، نفى مندوب طرابلس في الأمم المتحدة إبراهيم الدباشي وجود خلافات بين أعضاء المجلس الانتقالي الحاكم في ليبيا خصوصا بعد نشر وثائق جديدة حول مقتل القائد العسكري الميداني عبد الفتاح يونس تبين عدم علم رئيس المجلس مصطفى عبد الجليل بأمر استدعاء يونس للتحقيق، وهو أمر رفضه بعض المتهمين الرئيسيين في هذه القضية.

وقال الدباشي في مقابلة مع "راديو سوا" إن التحقيقات ما تزال جارية في هذه القضية، مؤكد عدم وجود خلافات بل أراء كثيرة فيما يتعلق بالإجراءات.

وأضاف "التحقيق في مرحلته النهائية، واعتقد أن النتيجة ستعلن قريبا لأن لا داع للتكتم عليها عندما تنتهي التحقيقات بصورة نهائية".

زيارة قايد السبسي

على الصعيد السياسي، من المتوقع أن يبدأ رئيس الحكومة التونسية الباجي قايد السبسي غدا الأربعاء زيارة إلى ليبيا تستغرق يوماً واحداً تلبية لدعوة رسمية.

ومن المنتظر أن يجري قايد السبسي مشاورات حول تعاون البلدين على مختلف المستويات وسيرافقه بعض أعضاء حكومته وعدد من رجال الأعمال.

هذا وكانت تونس قد قامت بإيواء النازحين الليبيين وإقامة مخيمات لهم على الحدود مع ليبيا.
XS
SM
MD
LG