Accessibility links

شرف يعلن وضع استقالة حكومته تحت تصرف المجلس العسكري


أعلن رئيس الوزراء المصري عصام شرف يوم الثلاثاء أن حكومته لم تقدم استقالتها رسميا بل وضعتها تحت تصرف المجلس العسكري "كإجراء متبع" في مثل هذه الظروف، بعد يومين على مصادمات بين متظاهرين مؤيدين للأقباط وقوات من الجيش والشرطة وسط القاهرة أسفرت عن مقتل 25 شخصا وإصابة 300 آخرين على الأقل بجروح.

وقال شرف في مؤتمر صحافي مع النائب الأول للرئيس السوداني علي عثمان طه إن الحكومة تضع إستقالتها فى مثل هذه الظروف تحت إمرة المجلس الأعلى للقوات المسلحة " وهو إجراء متبع لايعني الاستقالة ".

وجاءت تصريحات شرف بعيد تقديم نائبه حازم الببلاوي استقالته بسبب أحداث ماسبيرو.

وأضاف شرف أنه لم يبت في استقالة الببلاوي الذي يشغل كذلك منصب وزير المالية ولم يجر اتصالا به حتى الآن، مشيرا إلى أنه في حال إصرار الأخير على استقالته فسيتم البحث عن بديل له.

ومن ناحيته قال الببلاوى "إنه تقدم بإستقالته على خلفية أحداث ماسبيرو وما ترتب عليها من إخلال شديد بأمن وأمان المجتمع الذى هو من المسؤولية الأساسية للحكومة".

وأضاف أنه "على الرغم من أنه قد لا تكون هناك مسؤولية مباشرة على الحكومة فى ذلك إلا أن المسؤولية فى النهاية تقع على عاتقها."

وتابع أن "الظروف الحالية صعبه للغاية وتحتاج إلى فكر وعمل جديد ومختلف."

يذكر أن ثمة ضغوطا متزايدة من أحزاب وقوى سياسية شبابية على حكومة شرف للاستقالة على خلفية اتهامات لها بالضعف وعدم القدرة على حفظ الأمن في البلاد والانصياع بشكل كامل لأوامر المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير دفة البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في شهر فبراير/شباط الماضي.

XS
SM
MD
LG