Accessibility links

logo-print

رئيس المجلس الانتقالي يتفقد المقاتلين في سرت


تفقد رئيس المجلس الوطني الانتقالي الليبي مصطفى عبد الجليل المقاتلين الذين يواجهون الكتائب الموالية للقذافي في مدينة سرت آخر معقل لكتائب القذافي.

وقال مسؤول في المجلس الانتقالي إن عبد الجليل قام بزيارة الى سرت استمرت ساعتين التقى خلالها مقاتلين في الخطوط الأمامية في المدينة التي تبعد 360 كيلومترا عن العاصمة طرابلس.

وزار عبد الجليل مركز واغادوغو للمؤتمرات، بحسب ما أفاد مقاتلون تابعون للمجلس الوطني الانتقالي من أمام هذا المركز.

وكانت المعارك في مدينة سرت مسقط رأس القذافي، قد دخلت المراحل الأخيرة إذ تحاول قوات المجلس الانتقالي السيطرة على آخر الأحياء التي ما زالت تحت سيطرة قوات القذافي بعد شهر من الحصار.

وأعلن المجلس الوطني الانتقالي أنه يتوقع سقوط سرت بالكامل بين أيدي مقاتليه لإعلان التحرير الكامل لليبيا، وهو ما سيمهد الطريق أمام تشكيل حكومة مهمتها إدارة مرحلة انتقالية إلى حين إجراء انتخابات عامة.

وتمكن مقاتلو المجلس الانتقالي القادمون من الجبهة الشرقية، من السيطرة ظهر الثلاثاء على المقر العام للشرطة وسط سرت.

وأكدت السلطات الليبية الجديدة أن السيطرة على الساحة المركزية ستتيح إعلان السيطرة على المدينة بشكل كامل رغم بقاء بعض الجيوب المقاومة.

نجل القذافي في سرت

من جهة أخرى أكد مقاتلو المجلس الانتقالي الثلاثاء أنهم جمعوا شهادات عدة من أسرى تحدثوا عن وجود معتصم القذافي نجل الزعيم الليبي الفار، في مدينة سرت.

وأوضح الضابط موسى بكر أنه يستند إلى شهادات من نحو 30 مقاتلا من قوات القذافي تم أسرهم الثلاثاء من جانب الثوار الليبيين.

وقبل السيطرة على المستشفى، أورد العديد من الشهود أن قوات القذافي كانت تستخدم المبنى كمركز قيادة.

سقوط سرت لا يلزم الناتو بالرحيل

في سياق آخر، أعلن الأدميرال جيانباولو دي باولا رئيس اللجنة العسكرية في الحلف الأطلسي (ناتو) أن سقوط مدينة سرت سيكون مرحلة حاسمة في النزاع الليبي، لكنه لن يلزم الحلف بإنهاء عملياته.

وأعلن دي باولا أن سيطرة الثوار على سرت سيكون لحظة حاسمة بسبب أهمية المدينة، إلا أنه قال إن "هذا لن يكون العامل الوحيد" الذي يأخذه الحلف في الاعتبار لوقف عملية "الحماية الموحدة" الجوية والبحرية التي انطلقت في نهاية مارس/آذار.

وأضاف "سيكون من الأهمية بمكان أن نتأكد من أنه لن تكون هناك مخاطر على السكان المدنيين وأن نعمل مع المجلس الوطني الانتقالي والأمم المتحدة على تقييم قدرة المجلس على توفير الأمن".
XS
SM
MD
LG