Accessibility links

logo-print

المنظمة المصرية لحقوق الإنسان تشكل لجان تحقيق في أحداث ماسبيرو


شكلت المنظمة المصرية لحقوق الإنسان لجان تحقيق في ملابسات أحداث ماسبيرو بين متظاهرين من الأقباط وقوات من الجيش والشرطة التي أسفرت عن 25 قتيلا وما لا يقل عن 300 جريح.

وقال حافظ أبو سعدة رئيس المنظمة لـ"راديو سوا" إن النتائج ستعرض على الرأي العام في مصر، مشيرا إلى أن بعثة لتقصي الحقائق ذهبت بالفعل إلى المستشفيات بينها المستشفى القبطي، كما توجهت إلى المشرحة.

كما قال إن البعثة كانت موجودة خلال التظاهرات وأثناء الاشتباكات، مضيفا أنها حاليا بصدد جمع شهادات من شهود عيان، ثم سيتعرض النتائج التي تتوصل إليها على الرأي العام خلال أيام قليلة ويوم الأحد القادم هو أقصى تقدير.

وقد دعا عضو المكتب التنفيذي لائتلاف شباب ثورة مصر عمرو عزّ حكومة عصام شرف إلى تنفيذ وعودها بالتنحي.

وقال لـ"راديو سوا" إن ائتلاف شباب الثورة يطالب منذ فترة رئيس الوزراء بالوفاء بالوعد المتمثل في تقديم استقالته إن لم يستطع إكمال مهام الثورة.

وأضاف عز أن شرف "تخلى عن هذا الوعد تماما ونحن طالبناه بذلك في محادثات مباشرة من فترة، أن يستقيل ويترك الوزارة، نحن عندنا مشكلة مع النظام السابق، إنه دائما يقول إن مبارك ليس له بديل وإن الحكومة ليس لها بديل والوزراء ليس لهم بديل في الوقت الذي كانوا يختاروا أسوأ الأشخاص في أسوأ الأماكن".

الأمم المتحدة تدعو استقلال أي تحقيق

يأتي ذلك فيما دعت مفوضية الأمم المتحدة العليا لحقوق الإنسان الثلاثاء السلطات المصرية إلى ضمان حيادية واستقلال أي تحقيق بشأن أحداث ماسبيرو.

وطلب المتحدث باسم المفوضية روبرت كولفيل من السلطات "توفير الحماية للجميع بمن فيهم الأقليات، والسماح للجميع بممارسة حقهم المشروع في التجمع السلمي والتعبير".

يذكر أن صدامات ماسبيرو وقعت خلال تظاهرة للأقباط احتجاجا على حرق كنيسة في مدينة ادفو بمحافظة أسوان الجنوبية. وكان الآلاف قد شاركوا يوم الاثنين في تشييع 17 قبطيا من ضحايا المواجهات في الكتدرائية القبطية في القاهرة.
XS
SM
MD
LG