Accessibility links

logo-print

فريق مصري أميركي يستأنف مشروعا لحماية الآثار في الأقصر


بعد توقف أعمال التنقيب وترميم الآثار في مصر منذ اندلاع الانتفاضة الشعبية، استأنف فريق مصري أميركي مشروعا لحماية آثار فرعونية في الأقصر.

وكانت قد تعرضت بعض المواقع والمتاحف للإهمال والنهب والتخريب في بسبب الغياب الأمني خلال الاحتجاجات التي استمرت 18 يوما.

وأعلن المجلس الأعلى للآثار أن الفترة القادمة ستشهد تعاونا مع 11 بعثة ومركز أبحاث أثري أجنبي في مجالي الترميم والتنقيب في الأقصر.

وقال مصطفى أمين الأمين العام للمجلس الأعلى للآثار انه تم افتتاح في البر الغربي للأقصر مشروع حماية خمسة معابد فرعونية من مخاطر ارتفاع منسوب المياه الجوفية بحضور السفيرة الأميركية ان باترسون ومحافظ الأقصر عزت سعد ورئيس الهيئة القومية لمياه الشرب والصرف الصحي محمد محسن ورئيس الوكالة الأميركية للتنمية الدولية بمصر والتر نورث ورئيس قطاع الآثار المصرية عاطف أبو الدهب.

XS
SM
MD
LG