Accessibility links

logo-print

كلينتون تدعو الإسرائيليين والفلسطينيين للعودة إلى طاولة المفاوضات


دعت وزيرة الخارجية هيلاري كلينتون الإسرائيليين والفلسطينيين إلى العودة لطاولة المفاوضات المباشرة في أقرب وقت ممكن، قائلة إنها الطريقة الوحيدة لدى الفلسطينيين للحصول على اعتراف كامل بدولتهم.

وقالت كلينتون في مقابلة مع وكالتيْ أسوشيتد برس ورويترز إن الطلب الذي قدّمه الفلسطينيون إلى الأمم المتحدة لن يتحرك في وقت قريب، وإن تحرك فلن يوصل إلى الدولة. وأضافت كلينتون إن على الفلسطينيين أن يعودوا إلى المفاوضات بعدما اثبتوا جديتهم في تحقيق الدولة.

عباس في فنزويلا

هذا وقد وصل رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس الثلاثاء إلى فنزويلا حيث يلتقي الرئيس هوغو تشافيز، وذلك في إطار جولة إقليمية لطلب دعم انضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة. وكان في استقبال الرئيس الفلسطيني في مطار كراكاس وزير الخارجية نيكولاس مادورو.

وقال الرئيس الفنزويلي خلال استقباله عباس في القصر الرئاسي "أدعو جميع الشعب الفنزويلي إلى دعم قضية الشعب الفلسطيني".

وأضاف أن الفلسطينيين ومنذ قيام دولة إسرائيل قبل 63 عاما وهم "يتعرضون للقمع والغزو والقصف والاعتداءات وقرارات الأمم المتحدة ضدهم"، ولكن الاعتراف بفلسطين أمر لا مفر منه.

وأوضح قبيل مراسم استقباله عباس "لدينا سفير في فلسطين، وإسرائيل تمنعه من الدخول إلى الأراضي المحتلة".

وانتقد من جهة أخرى موقف الولايات المتحدة التي عرقلت كما قال43 مرة قرارات مجلس الأمن الدولي بهدف "حماية إسرائيل".

ويقوم الرئيس الفلسطيني حاليا بجولة دولية، وكان قد وصل الجمعة إلى أميركا اللاتينية.

كولومبيا لم تقرر الاعتراف بعد

وقد وصل عباس إلى فنزويلا آتيا من كولومبيا، حيث التقى في بوغوتا رئيسها خوان مانويل سانتوس الذي أكد أن بلاده العضو غير الدائم في مجلس الأمن لن تعترف على الفور في الأمم المتحدة بدولة فلسطينية.

وقال سانتوس "نريد قيام دولة فلسطينية ولكن هذا الأمر لا يمكن أن يكون نتيجة تصويت في الأمم المتحدة أو نتيجة قرار. هذا الأمر يجب أن يكون ثمرة تفاوض بين الإسرائيليين والفلسطينيين، لأن التفاوض هو الطريق الوحيد للتوصل إلى السلام".

وكولومبيا عضو غير دائم في مجلس الأمن وهي أحد الأصوات التسعة من أصل15 الضرورية لمحمود عباس في غياب أي فيتو، للحصول على اعتراف بانضمام دولة فلسطين إلى الأمم المتحدة.

وعرض سانتوس القيام بمساع حميدة لتوفير الشروط الملائمة من اجل استئناف المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وسيلتقي عباس الرئيس الفرنسي نيكولا ساكوزي الجمعة المقبلة في باريس.

XS
SM
MD
LG