Accessibility links

logo-print

إسرائيل توافق على الإفراج عن 1000 أسير فلسطيني مقابل الجندي شاليت


أقرت الحكومة الإسرائيلية ليل الثلاثاء الأربعاء اتفاقا تم التوصل إليه مع حركة حماس ينص على إطلاق سراح 1000 أسير فلسطيني مقابل إطلاق سراح الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت، حسب ما أعلن مصدر رسمي.

وأقر الاتفاق26 وزيرا وصوّت ضده ثلاثة من كبار الوزراء في الحكومة، هم وزير الخارجية افيغدور ليبرمان ووزير البنى التحتية عوزي لاندو ووزير الشؤون الإستراتيجية موشي يعالون.

وقد دعم كبار المسؤولين الأمنيين الإسرائيليين خصوصا وزير الدفاع ايهود باراك ورئيس الأركان بني غانتز ورئيس جهاز الأمن الداخلي الشين بت يورام كوهين ورئيس المخابرات الخارجية الموساد تامير باردو الاتفاق الذي تم التوقيع عليه مع حركة حماس.

وأعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو مساء الثلاثاء أنه بموجب هذا الاتفاق فإن الجندي شاليت الذي يحمل أيضا الجنسية الفرنسية قد يعود إلى منزله "خلال أيام".

وكان شاليت البالغ من العمر25 عاما قد أسر من قبل حركة حماس في يونيو/حزيران عام 2006.

وقال نتانياهو "تم التوقيع على هذا الاتفاق الخميس ووقع عليه نهائيا،" متحدثا عن "مفاوضات صعبة" ومضيفا انه انتهز "فرصة" للتوصل إلى هذا الاتفاق. وقال نتانياهو "كان القرار صعبا واعتقد أننا توصلنا إلى أفضل اتفاق ممكن".

من ناحيته، شكر ناعوم شاليت والد الجندي غلعاد، ووالدته افيفا بتحفظ نتانياهو "على قراره". وقال ناعوم للصحافيين "لا توجد كلمات تعبر عن فرحتنا. لا نريد أن نعبر عن شعورنا طالما لم نعانق غلعاد بعد".

القياديان البرغوثي وسعدات

هذا وقد نفت إسرائيل مساء الثلاثاء أن يكون القياديان الفلسطينيان مروان البرغوثي واحمد سعدات مشمولين بصفقة تبادل الأسرى التي إعلان التوصل إليها الثلاثاء.

وقال رئيس جهاز الأمن الداخلي "شين بيت" يورام كوهين للصحافيين "لن يتم الإفراج عن مروان البرغوثي واحمد سعدات"، وهما أمين سر حركة فتح في الضفة الغربية والأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

وكان مسؤول فلسطيني في رام الله قد أعلن في وقت سابق أن البرغوثي وسعدات سيشملهما اتفاق تبادل الأسرى.

وغالبا ما كان يقدم البرغوثي على انه خليفة محتمل للرئيس الفلسطيني محمود عباس، وقد اعتقله الجيش الإسرائيلي في أبريل/نيسان2002 في رام الله، وحكم عليه في يونيو/حزيران 2004 بخمسة أحكام مؤبدة بالسجن بتهمة الضلوع المباشر في أربع عمليات انتحارية أودت بحياة خمسة أشخاص.

أما احمد سعدات الذي حكم عليه بالسجن لمدة30 عاما في 2008 فإنه يقبع في سجن انفرادي منذ أربعة أعوام.

ومنذ 27 سبتمبر/أيلول الماضي يشارك مئات الفلسطينيين المعتقلين في إسرائيل من أصل ما مجموعه أكثر من ستة آلاف في إضراب عن الطعام احتجاجا على سجنهم، بدعوة من سجناء الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين.

مشعل يتباحث في القاهرة

هذا ويجري وفد من حركة حماس برئاسة خالد مشعل محادثات في القاهرة الأربعاء، لبحث مراحل تنفيذ صفقة تبادل الاسرى التي تم الاتفاق عليها مع الجانب الاسرائيلي الثلاثاء.

وأكد مصدر فلسطيني ان الجندي الاسرائيلي غلعاد شاليط لن يتم تسليمه إلى القاهرة الا بعد وضع اللمسات النهائية وترتيب إجراءات التسليم.

من جهتها ذكرت صحيفة الأهرام المصرية ان تنفيذ الصفقة سيبدأ خلال 48 ساعة، ورجحت ان تجري عملية التبادل في القاهرة أو بين القاهرة وبرلين.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني مصري قوله إن التوصل إلى الصفقة تمّ بوساطة مصرية حيث استضافت مصر بشكل غير معلن وفدين أحدهما فلسطيني والآخر إسرائيلي قاما بالتفاوض غير المباشر علي مدى الأشهر الثلاثة الماضية.

XS
SM
MD
LG