Accessibility links

logo-print

مجلس الشيوخ الأميركي يوافق على مشروع قانون بفرض عقوبات تجارية على الصين


صادق مجلس الشيوخ الأميركي الثلاثاء على مشروع قانون يهدف إلى فرض قيود على الصين المتهمة "بالتلاعب" بعملتها بهدف زيادة صادراتها وذلك رغم تحفظات البيت الأبيض، وهو قانون أثار غضب بكين.

وردت وزارة الخارجية الصينية الأربعاء بالقول إن المصادقة على مشروع القانون "مخالفة خطيرة" لقوانين منظمة التجارة العالمية ون شأها أن تثير "حربا تجارية".

وأعلنت بكين الأسبوع الماضي أنها "تعارض بشدة" مشروع القانون الأميركي الذي "يضر بشكل خطير بالعلاقات التجارية الصينية الأميركية".

وأقر مجلس الشيوخ حيث أغلبية النواب من الديموقراطيين، القانون بـ63 صوتا مقابل 35 لكن مجلس النواب لم يقرر النظر في مشروع القانون لأن قادة الأغلبية الجمهوريين يخشون اندلاع حرب تجارية مع بكين.

وأعلن رئيس المجلس جون بينر مؤخرا أن هذا المشروع "خطير". وأكد وزير الخزانة الأميركي تيموثي غايثنر مساء الثلاثاء في تصريح لتلفزيون بلومبرغ، أن نواب مجلس الشيوخ "لم يفجروا" حربا تجارية مع الصين بتبنيهم ذلك المشروع.

لكنه كرر أن إدارة أوباما لا تدعم مشروع القانون في صيغته الحالية التي "يناقض" العديد من بنودها التزامات الولايات المتحدة في منظمة التجارة العالمية.

وتنص قواعد منظمة التجارة العالمية على أن بإمكان الدول الأعضاء في المنظمة معاقبة أحد الشركاء التجاريين الذي يدعم صادراته.

لكن تلك القواعد لا تنص صراحة على خفض سعر العملة بينما تختلف التأويلات لمعرفة ما إذا كان سعر الصرف يدخل في إطار قانوني أم لا.

XS
SM
MD
LG