Accessibility links

logo-print

القوات الأميركية ماضية في تنفيذ خطة الإنسحاب


أعلنت القوات الأميركية أنها ماضية في تنفيذ خطتها المتعلقة بسحب جميع عناصرها ومعداتها من العراق بحلول نهاية العام الجاري، عملا بالاتفاقية الأمنية الموقعة بين بغداد وواشنطن.

وأوضح المتحدث باسم القوات الأميركية الميجر جنرال جيفري بيوكانن في مؤتمر صحفي عقده في العاصمة بغداد اليوم أن الجيش الأميركي سلم معظم قواعده العسكرية إلى الحكومة العراقية، وإنه بات يسيطر على 23 قاعدة في عموم البلاد من المقرر تسليمها إلى الجانب العراقي قبل حلول العام القادم: "نسيطر الآن على ثلاثة وعشرين قاعدة عسكرية في العراق، ونحن في طريقنا لتسليم جميع تلك القواعد بحلول نهاية العام."

وأضاف الجنرال الأميركي أن القوات الأميركية مستمرة في عملية نقل معداتها العسكرية إلى الخارج لتأهيلها ونشرها في مناطق أخرى من العالم، مشيرا إلى أن القوات الأميركية لن تترك أية معدات عسكرية خلفها، لكنها ستترك بعض مولدات الطاقة الكهربائية والمساكن المؤقتة في القواعد التي ستنسحب منها.

وأوضح الجنرال بيوكانن أن المسؤولين في بغداد وواشنطن يبحثون إمكانية تمديد مهمة دعم وتدريب القوات العراقية، لكنه قال إنه ليس هناك أي اتفاق نهائي بين الجانبين في هذا الصدد: "ثمة مفاوضات تجري بين الحكومتين الأميركية والعراقية حول احتمال تمديد الدعم العسكري الأميركي إلى مرحلة ما بعد ألفين وأحد عشر."

وأضاف بيوكانن أن الولايات المتحدة بينت موقفها بشأن ضرورة توفير الحماية القانونية للقوات الأميركية في العراق منذ بداية المفاوضات مع الجانب العراقي: "لقد كنا واضحين مع العراقيين منذ بداية المفاوضات في هذا الصدد بأنه يجب على كل جندي أميركي في العراق أن يتمتع بنوع من الحماية القانونية كما هو الحال الآن ضمن الاتفاقية الأمنية."

وأشار بيوكانن إلى أن خطر تنظيم القاعدة في العراق لا يزال قائما، حيث سيتطلب القضاء على نفوذ التنظيم جهدا كبيرا.

XS
SM
MD
LG