Accessibility links

logo-print

قلق في النجف من تباطؤ تنفيذ المشاريع الثقافية


أعربت شخصيات ثقافية واجتماعية في النجف عن قلقها من تباطؤ تنفيذ المشاريع الثقافية الخاصة بفعاليات النجف عاصمة الثقافة الإسلامية المقرر انطلاقها العام المقبل.

فقد عبرت اللجنة الشعبية المساندة لمشروع "النجف عاصمة الثقافة الإسلامية لعام 2012" عن قلقها جراء تباطؤ تنفيذ المشاريع الثقافية التي تعد من مرتكزات الفعاليات التي ستشهدها النجف العام المقبل.

وقال عضو اللجنة المحامي مهدي كمونه في تصريح لـ"راديو سوا" إن التغيير المستمر في هيكلية اللجان المشرفة على المشروع تسبب في إرباك سير الأعمال التحضيرية للفعاليات الثقافية.
من جانبه، أقر وكيل وزارة الثقافة طاهر الحمود خلال حديث صحفي بوجود أخطاء اكتنفت الأعمال التحضيرية، مشيرا في الوقت ذاته إلى إمكانية انجاز المشاريع الثقافية قبل نهاية العام الحالي.

كما أوضح الحمود أن الوزارة ستعمل على إعادة هيكلة اللجان التحضيرية للمشروع.

يذكر أن أعضاء مجلس محافظة النجف ممن يمثلون كتلة المواطن التابعة للمجلس الأعلى الإسلامي وكتلة الأحرار التابعة للتيار الصدري كانوا قد أعلنوا انسحابهم من ترؤس اللجان التحضيرية لمشروع "النجف عاصمة الثقافة الإسلامية 2012" وذلك لأسباب تتعلق بالصلاحيات الإدارية والتنفيذية.

تقرير محمد جاسم مراسل "راديو سوا" في النجف:
XS
SM
MD
LG