Accessibility links

logo-print

الأمم المتحدة تحذر من حدة تأثير الكوارث الطبيعية


حذر الأمين العام للأمم المتحدة بان كى مون من تزايد حدة التأثر بالكوارث الطبيعية بوتيرة أسرع من تطور القدرة على مواجهتها، حيث شهد العالم على مدار العام الماضي كوارث مدمرة من فيضانات وزلازل وأمواج تسونامي وجفاف.

جاء ذلك في كلمته بمناسبة اليوم الدولي للحد من الكوارث الذي يوافق يوم الخميس وزعها المركز الإعلامي للأمم المتحدة بالقاهرة.

وقال بان إن شواغل السلامة النووية والتهديد الذي تشكله الأخطار التكنولوجية المتعددة تأتي لتزيد من إلحاحية الوضع، مؤكدا أن ما يبعث على الاطمئنان في هذا الصدد أن بعض الدول أظهرت كيف يمكن الحد من مخاطر الفيضانات والأعاصير، وبدأت الاستثمارات في تدابير الإنذار المبكر وغيرها تعود بالفوائد المرجوة منها.

وأضاف أن العبء الاقتصادي الناجم عن الكوارث التكنولوجية بدأ يأخذ في الازدياد، وأن الدعوة إلى الاستثمار في الحد من المخاطر قد لا يكون بالأمر السهل، لكن هناك مكاسب ضخمة يمكن أن تجنى من ترشيد الإنفاق بدلا من زيادته.
XS
SM
MD
LG