Accessibility links

الحكومة اليمنية تدعو مجلس الأمن إلى عدم إصدار قرارات من شأنها تعقيد الأزمة في البلاد


دعت الحكومة اليمنية الخميس مجلس الأمن إلى عدم إصدار قرارات من شأنها تعقيد الأزمة في البلاد، وذلك في أعقاب طرح الملف اليمني أمام الهيئة الدولية وسعي الدول الأوروبية إلى إصدار قرار يدعو الرئيس علي عبد الله صالح إلى التنحي.

ونقلت وكالة الأنباء اليمنية عن مصدر مسؤول في الحكومة قوله إن الحكومة تأمل في أن "يتعامل مجلس الأمن مع الأزمة اليمنية من منطلق الحرص على إيجاد الحل لها وعدم اتخاذ أي قرارات تزيد من تعقيداتها".

ودعا المصدر مجلس الأمن إلى العمل على تقديم الدعم التنموي والإسهام في معالجة الأوضاع الاقتصادية التي تعاني منها اليمن نتيجة الأزمة السياسية.

وأضاف أن الرئيس صالح يعمل منذ عودته إلى اليمن مع كافة الأطراف على التهدئة ووقف كافة أشكال العنف وإزالة المظاهر المسلحة من عواصم المحافظات والدفع نحو توقيع اتفاقية آلية التنفيذ للمبادرة الخليجية.

وأكد مجددا أن الحكومة اليمنية ملتزمة بهذه المبادرة التي تنص على نقل السلطة إلى نائب الرئيس وإطلاق مرحلة انتقالية. وكان مجلس الأمن بحث الثلاثاء الأزمة اليمنية وسط مطالبات من قبل المتظاهرين في صنعاء بتدخل الأسرة الدولية لدفع صالح إلى التنحي.

وعرض مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن جمال بن عمر تقريرا أمام مجلس الأمن حول الوضع في البلاد وحول الجهود المبذولة لإنهاء الأزمة المستمرة منذ يناير/ كانون الثاني الماضي.

وطرحت بريطانيا والدول الأوروبية الأخرى في مجلس الأمن مشروع قرار حول اليمن يتوقع أن يعرض على الدول الأعضاء في الأيام المقبلة.

وقال السفير الألماني في الأمم المتحدة بيتر فيتيغ: "نريد أن يكون المجلس نشطا وأن يطلب من الرئيس صالح التوقيع والقبول بمرحلة انتقالية اقترحها مجلس التعاون الخليجي".

وأضاف أمام الصحافيين: "آن الأوان للتحرك". وكان مجلس الأمن تبنى إعلانا الشهر الماضي يدعم مبادرة مجلس التعاون الخليجي. لكن تبني قرار سيكون له وزن سياسي أكبر لإقناع الرئيس صالح.

يذكر أن العاصمة صنعاء كانت قد شهدت تظاهرات لمطالبة مجلس الأمن الدولي باتخاذ قرارات بحق الرئيس علي عبد الله صالح الذي يرفض التنحي عن الحكم رغم أشهر من الحراك الاحتجاجي والضغوط.

وطالب المحتجون مجلس الأمن الدولي بإحالة ملف الرئيس صالح إلى المحكمة الجنائية الدولية وتجميد الأرصدة المالية للرئيس وأقاربه، بحسب بيان اللجنة التنظيمية للثورة الشبابية الشعبية.

XS
SM
MD
LG