Accessibility links

عمر البشير يشارك في القمة السنوية للسوق المشتركة لأفريقيا في ملاوي


وصل الرئيس السوداني عمر البشير الخميس إلى ليلونغوي بالرغم من مذكرة توقيف أصدرتها المحكمة الجنائية الدولية بحقه بتهمة ارتكاب جرائم حرب، حيث سيشارك في القمة السنوية للسوق المشتركة لأفريقيا الشرقية والجنوبية بحسب ما ذكر مراسل وكالة الصحافة الفرنسية.

والبشير هو الرئيس الأول الذي ما زال في الحكم الذي توجه له المحكمة الجنائية الدولية في لاهاي اتهاما. وهو ملاحق بتهمة ارتكاب إبادة عرقية وجرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في دارفور غرب السودان.

وملاوي من الدول التي صادقت على اتفاقية روما التي تم بموجبها تأسيس المحكمة الجنائية الدولية، مما يلزمها مبدئيا بتوقيف البشير عند وصوله إلى البلاد.

وطالبت منظمات غير حكومية على غرار هيومن رايتس واتش ومنظمة العفو الدولية بتوقيف البشير.

لكن رئيس البرلمان الملاوي هنري باندا شيمونتو وعدد من الوزراء استقبلوا الرئيس السوداني على مدرج المطار وسط رقصات تقليدية. وكان الجهاز الأمني كالعادة في مطار العاصمة.

وصرح مسؤول في الخارجية الملاوية أن بلاده لن توقف البشير. وقال لوكالة الصحافة الفرنسية طالبا عدم الكشف عن اسمه "لماذا؟ انه هنا كصديق للرئيس بينغو وا موثاريكا".

وهذه الرحلة إلى ملاوي هي الرابعة التي يقوم بها البشير إلى دولة مصادقة على شرعة تأسيس المحكمة الجنائية الدولية، حيث سبق أن زار كينيا وتشاد ودجيبوتي من دون أي أشكال.
XS
SM
MD
LG