Accessibility links

وقفة على أضواء الشموع في وسط القاهرة تنديدا بأحداث" ماسبيرو"


شارك قرابة ثلاثة آلاف شخص في وقفة احتجاجية على أضواء الشموع في وسط القاهرة، بعد المواجهات الدامية التي أوقعت 25 قتيلا بين متظاهرين أقباط وقوى الأمن يوم الأحد أمام مبنى الإذاعة والتلفزيون بوسط القاهرة " ماسبيرو".

وذكرت وكالة الصحافة الفرنسية أن مسيحيين ومسلمين شاركوا في التجمع يوم الخميس بميدان طلعت حرب للمطالبة بمحاسبة المسئولين عن العنف الذي تسبب كذلك في إصابة أكثر من 300 شخص بجروح.

ورفع المشاركون في التجمع لافتة تطالب بتوقيف الضباط المسئولين عن "مجزرة ماسبيرو".

وهتف المشاركون "هذه ليست حربا طائفية وإنما مذبحة عسكرية"، و"الشعب يريد إسقاط المشير" ، في إشارة إلى المشير محمد حسين طنطاوي، قائد القوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد منذ تنحي الرئيس المصري السابق حسني مبارك في فبراير/ شباط / الماضي.

وطالب المتظاهرون كذلك بمحاسبة وزير الإعلام أسامة هيكل على تغطية الأحداث في التلفزيون المصري التي اعتبروها منحازة وتحض على الفتنة.

يذكر أن عددا من شهود العيان أكدوا أن جنود الجيش أطلقوا النار على المتظاهرين وأن العديد من الأشخاص قتلوا دهسا تحت عجلات المدرعات.

إلا أن الجيش المصري نفى استخدام القوة المفرطة في تصديه للتظاهرة القبطية.

XS
SM
MD
LG