Accessibility links

نتانياهو يشكر مصر لمساعدتها في إتمام صفقة تبادل الأسرى


قالت رئاسة الوزراء الإسرائيلية إن رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو وجه الشكر لمصر الخميس لمساعدتها في إنجاح صفقة الإفراج عن الجندي الإسرائيلي الأسير جلعاد شاليط. وقالت رئاسة الوزراء إن نتانياهو اتصل برئيس المجلس العسكري الحاكم في مصر المشير حسين طنطاوي للإعراب عن امتنانه لصفقة الإفراج عن الجندي شاليت مقابل الإفراج عن أسرى فلسطينيين.

وقالت رئاسة الوزراء في بيان لها "وجه نتانياهو الشكر باسم دولة إسرائيل للدور المحوري الذي لعبته مصر في الصفقة لعودة الجندي الأسير جلعاد شاليط".

وتابع البيان قائلا "لقد أثلجت مساعدتكم قلوب كافة المواطنين الإسرائيليين" متوجها بالحديث إلى طنطاوي، معربا عن اعتراف الزعيم الإسرائيلي بالدور "المكثف" الذي بذلته مصر لاستكمال الاتفاق.

وكان قد تم الإعلان عن الاتفاق بشكل مفاجئ مساء الثلاثاء والذي ستفرج إسرائيل بمقتضاه عن 1027 سجينا فلسطينيا مقابل عودة شاليت الذي اختطفه مسلحون في غزة في 25 يونيو/حزيران 2006.

وكانت مصر قد ساعدت إلى جانب ألمانيا في جولات المحادثات للتوسط للإفراج عن الأسرى بين إسرائيل وحماس، غير أن المحادثات فشلت عدة مرات حول من هم الفلسطينيون الذين ستفرج عنهم إسرائيل وإلى أين يذهبون بعد الإفراج عنهم.

ومن المتوقع أن ينقل شاليت إلى مصر الأربعاء بموجب الاتفاق النهائي بينما تطلق إسرائيل دفعة أولى تشمل 450 فلسطينيا على الأقل، وتطلق دفعة ثانية من 550 فلسطينيا في غضون شهرين.

مشعل يلتقي رئيس المخابرات المصرية

هذا وقد التقى رئيس المكتب السياسي في حركة حماس خالد مشعل الخميس رئيس جهاز المخابرات المصرية مراد موافي الذي لعب دور الوسيط بين الحركة وإسرائيل في صفقة تبادل الأسرى الفلسطينيين بالإسرائيلي غلعاد شاليت، بحسب وكالة أنباء الشرق الأوسط.

وقالت الوكالة إن مشعل ووفد حماس بحثوا مع المسؤول المصري "سبل تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى".

ونقلت الوكالة عن مشعل قوله "نشكر مصر الشقيقة التي خاضت معنا مفاوضات عسيرة ومضنية عبر جهاز المخابرات العامة" واصفا الاتفاق بأنه "انجاز تاريخي للمقاومة وللشعب الفلسطيني".

وأعلنت إسرائيل وحماس مساء الثلاثاء عن التوصل إلى اتفاق بوساطة مصرية لمبادلة الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت مقابل 1027 أسيرا فلسطينيا من بينهم 27 امرأة. وشاليت محتجز منذ أكثر من خمس سنوات لدى حركة حماس ويفترض أن يعود إلى إسرائيل الأربعاء عبر مصر، بحسب مسؤول إسرائيلي ووسائل إعلام إسرائيلية.

شاليت يسلم لمصر الثلاثاء

وفي نفس السياق، أعلن متحدث باسم لجان المقاومة الشعبية أن الجندي الإسرائيلي غلعاد شاليت سينقل إلى مصر ويسلم للمسؤولين المصريين هناك الثلاثاء المقبل بالتزامن مع الافراج عن 450 أسيرا فلسطينيا.

وقال أبو مجاهد لوكالة الصحافة الفرنسية "يوم الثلاثاء القادم سيتم تسليم شاليت رسميا للجانب المصري ونقله لمصر سرا دون تحديد ساعة معينة بالتزامن مع الإفراج عن الأسرى الفلسطينيين الـ 450 ضمن الدفعة الأولى من الصفقة.

وأشار أبو مجاهد الذي شاركت منظمته في عملية خطف شاليت إلى أن "الأسرى من سكان قطاع غزة الذين سيتم الإفراج عنهم والأسرى الذين سيتم أبعادهم إلى القطاع سينقلون إلى غزة عبر معبر رفح" الحدودي مع مصر. وذكر أبو مجاهد أن منظمته قامت بنشر قائمة على موقعها الالكتروني تضمنت أسماء الأسرى الفلسطينيين الذين سيجري الإفراج عنهم.

وأوضح أبو مجاهد أن هذه القائمة "نهائية".

لكن حركة حماس لم تنشر رسميا أية قوائم للأسماء وفقا لمصادر في الحركة. كما نشرت مواقع فلسطينية عديدة على شبكة الانترنت قائمة الأسماء نفسها.

واشتملت قائمة الأسماء المنشورة عددا من القادة في الفصائل الفلسطينية منهم روحي مشتهى ويحيى السنوار القائدان في حماس واحمد ابو حصيرة من الجهاد الإسلامي إضافة إلى نائل البرغوثي وهو من أقدم الأسرى.

واوضح رئيس جهاز الشين بيت يورام كوهين للصحافيين في وقت متأخر الثلاثاء أنه سيسمح لـ 247 سجينا فقط من أصل 450 في المرحلة الأولى الذين سيطلق سراحهم الأسبوع المقبل بالعودة إلى منازلهم في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وبموجب الاتفاق، سيتم ترحيل مجموعة مؤلفة من 163 أسيرا من الضفة الغربية إلى قطاع غزة بينما سيتم إرسال نحو 40 آخرين من الضفة الغربية إلى دول في الخارج لم يعلن عنها بعد.

وقالت وزارة العدل الإسرائيلية إن القائمة بأسماء الدفعة الأولى من المعتقلين الفلسطينيين الذين سيفرج عنهم ستنشر "في موعد أقصاه صباح الأحد" على موقع سلطات السجون مع مهلة قانونية من 48 ساعة لتقديم أي شكاوى.
XS
SM
MD
LG